آية رَفيع.. عازفة وشاعرة وحلمها تدريب مهارات الحياة والتنمية الذاتية

الوحدة : 13-1-2021

 آية أيمن رفيع من مواليد اللاذقية 1999 درست الهندسة تصميم وإنتاج ميكانيكي سنة ثالثة، عازفة سابقة في الفرقة النحاسية بكشاف الفوج الخامس البحري على آلة الترومبيت، التقيناها فتحدثت لنا عن مواهبها قائلة: أحلامي كثيرة وكل يوم تزيد فيه أحلامي حلماً، ومنها وأولها أن أكون مدربة مهارات حياة وتنمية ذاتية طبعاً بسبب التجارب وكوني بنتاً خجولة جداً من قبل وتخطيت خجلي وتغيرت، وساعدت العديد من البنات لكي يثقوا بموهبتهم وبنفسهم وكخطوة أولى حصلت على شهادة إعداد مدرب من مؤسسة يونيون ،لكن حالياً الدراسة أهم وتركيزي على الجامعة أكثر، بدأت الكتابة عندي كهواية منذ أيام المدرسة بمحاولات بسيطة، ومع دعم الأهل والأصدقاء بدأت كتابة نصوص أكثر وضوحاً وتعبيراً، الشكر الأكبر لأختي لمساعدتي تخطي العقبة والتعبير عن كل ما يجول في ذهني من دون خجل وبكل ثقة. في البداية كانت الفكرة خواطر قصيرة، وبعدها أصبحت أفكاري عديدة، بدأت بالقراءة لتزيد معرفتي في هذا المجال ولأستطيع التمكن منه وكانت روايتي المفضلة (فلتغفري) للكاتبة أثير النشمي، رواية أكثر من رائعة وقصة ملحمية وحساسة أثرت بي ولم تستطع أي رواية بعدها أن تحلّ محلها في قلبي، كتبت قصتي الأولى وسوف أنشرها pdf قريباً  بعنوان وجدته بعد أن رحل، وأكثر المسائل التي تشغل تفكيري ومعظم وقتي الشغف، دائماً أبحث عن معنى الشغف وأصله فهو يجعلني أبحث وأكتشف كل يوم شيئاً جديداً، من كتاباتي: تستيقظين مع تفتح الأزهار.. تضعين خافي الهالات لتخفي سواد الأمس الذي نام تحت عينيكِ.. ترسمين كحلك الأسود لتداري دمعات البارحة.. وأحمر الشفاه الذي سيخفي آثار توتركِ وقضم شفتيكِ.. تخرجين من بيتكِ لتكملي ما كان يحدث أمس.

 لانا شعبان


طباعة   البريد الإلكتروني