بوح القصيدة.. حارس الغابة.. دجى عينيه في اتحاد الكتاب العرب باللاذقية

الوحدة: 22-11-2020

 

 

 

 

أقام فرع اتحاد الكتاب العرب نشاطاً ثقافياً جمع السادة الأدباء: عبير حبيب، عبد الكريم الخير، مالك معروف وذلك في صالة الجولان بمقر الاتحاد، قدّم الظهرية الأدبية، د. عدنان بيلونة رئيس فرع اتحاد الكتاب العرب سابقاً حيث رحبّ بالحضور الكريم وبالأدباء المشاركين وترحم على نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم عميد الدبلوماسية السورية الذي أسس لمؤسسة وطنية دبلوماسية لا تفرط بحق ولا تساوم على مبدأ، كما ترّحم أيضاً على الشاعر غسان حنا ولقبه بفارس الأدب الجاد..

 

الوحدة حضرت هذا النشاط والبداية مع الشاعر مالك معروف عضو جمعية نادي القنديل الثقافي، وهو خارج عضوية اتحاد الكتاب العرب، يهتم بنشاطات المجتمع الأهلي الثقافية، يشارك في النشاطات الأدبية في المراكز الثقافية آخرها في مركز ثقافي القدموس وبانياس، لديه شهادة تقدير من جمعية إحياء التراث في دمشق عام 2009 بمناسبة القدس عاصمة للثقافة العربية هذا وقد قدّم في هذه الظهرية ثلاث قصائد هي: (بنات النعش)، (بوح القصيدة) والقصيدة الأخرى هي ومضات سريعة بعناوين مختلفة ومن القصيدة الأولى اخترنا المقطع التالي:

أتابع فجراً جرجر أكفاناً

بيضاً ومضى

وأنادي طفلاً في دار يبكي

رد هذي الدار هي المنفى

والمنفى

أضيق من زنزانة

وأنادي الزنزانة ألا تتسعي لجراحي

واتسعي لآلام البحر الأبيض

ومن القصيدة الثانية اخترنا الأبيات التالية:

هي القصيدة أمس مشرق وغد          وحاضر مستمر الوهج متقد

هي القصيدة بحر مائج زبرُ              وشاعر بماء الكون يتحد

ونعمة تصدح الأطيار في فمها                   حتى يسيل بنهر الأغنيات غدُ

أنغامها تلد الرؤيا مبعثرة                           مع الغمام وتلظى حين لا يلد

ومن القصيدة الأخيرة قدّم الشاعر: (ليل القصيدة) و(الريح) ومن الأخيرة اقتطفنا الآتي:

أرثي هبوب الريح

وأهتدي

هذي تجاعيد الحقيقة

في يدي

والموجة الغضبى

تضرب مراكبي

فمينائي هنا

بلا مركب

المشاركة الثانية في هذه الظهرية للقاص والروائي عبد الكريم الخير عضو اتحاد الكتاب العرب، جمعية القصة والرواية كُرّم بمناسبة العيد الذهبي للاتحاد، يكتب في دوريات اتحاد الكتاب العرب لديه ثلاث روايات: البحث الأزلي، الكشف، قابيل من الشرق إلى الغرب وثلاث مجموعات قصصية هي: (نجوم الظهيرة)، (قابيل يا ولدي) (الطابور) وقد قدّم في هذا النشاط قصة قصيرة حملت عنوان: (حارس الغابة) وهي قصة من مسرح الحياة قصة واقعية حدثت في إحدى القرى حول استغلال بعض الوحوش البشرية للنساء الضعيفات وتدّخل العناية الإلهية ومن (حارس الغابة) اخترنا المقطع التالي: (وقبيل تلك الظهيرة الحزيرانية القائظة، أخلد إسماعيل لاستراحة تحت شجرة سنديان يشنف أسماعه بتغريد الأطيار وخرير المياه وتلاطم الأمواج في تلك الظهيرة، راقب إسماعيل قطيع المواشي يتسلق بين الأشجار وسلمى تقوده إلى حيث تريد فهي الأعرف بمرتعه وحيث تستريح، لكن منظر حامد يتبع القطيع متسللاً أثار ريبة اسماعيل فاختبأ وراح يلاحق الجميع من حفرة منزوية، كان حامد يقفز بين الصخور متستراً بجذوع الأشجار وعبر الخنادق ثم هوى في منحدر الوادي واختفى عن الأنظار بينما تسلل اسماعيل يتابع دون ضجيج مدفوعاً بذكائه الفطري وفضوله لمعرفة ما يجري حوله، أما المشاركة الأخيرة في هذا النشاط فهي للشاعرة عبير حبيب وهي عضو اتحاد الكتاب العرب – جمعية الشعر لديها ستة دواوين خمسة منها مطبوع بالإضافة إلى مخطوط وهي: (قطرات من الروح) (قطوف من الأيام) (فضاءات) (أهازيج البقاء) (لفحات من جمر) وقد شاركت في مهرجانات عديدة وأمسيات متنوعة وهي أول من أدخلت التكنولوجيا كوسيلة في انتشار الشعر عبر قرص الكتروني عام 2005 وضعت فيه عشر قصائد وجدانية مصورة مع الموسيقا مع مزج مشاهد من الطبيعة وعرض في دمشق عاصمة الثقافة العربية... وقد ألقت في هذه الظهرية قصيدتين هما: (دجى عينيه) و (برق) ومن الأولى اخترنا الآتي:

من ليل عينيه جمعت جماني

                   كلآلئ سود ببحر زمان

ونظمته عقداً فريداً كالدجى

          في جيد صبح ناصع اللمعان

فعرفته حلماً تألق حُسنه

           خصلات شعرٍ أسود فنان

ومن قصيدة (برق) اخترنا أيضاً ما يلي:

خفيف الظلّ تأسرني نهارا

          وأفكاري وأحلامي حيارى

شموس الكون فاهرة شفاهاً

          عيون الضوء كاشفة خمارا

طيوف النور ذائبة اللآلي

          وثغر الشمس يفتر افترارا

بروق الوهج تبتدع التشظي

          وقلب الجمر ينشطر انشطارا

ندى كمال سلوم


طباعة   البريد الإلكتروني