مديرية ثقافة الطفل ... تمديد فترة التقديم للمسابقات السنوية لأبناء الشهداء

الوحدة 1-10-2020

انطلاقاً من دعم مواهب أبناء وبنات الشهداء ، تحرص مديرية ثقافة الطفل بوزارة الثقافة كل عام في خطتها على الإعلان عن عدد من المسابقات الأدبية والفنية الموجهة لهذه الفئة من الأطفال من خلال مشروع التشجيع على القراءة والفن . وفي هذا العام تم تمديد فترة التقديم للمسابقات العامة و الخاصة بأبناء الشهداء حتى ١٠ /١٠/٢٠٢٠ على أن يتم استلام مشاركات الأطفال حتى هذا التاريخ في مجالات مختلفة تتنوع بين التصوير الضوئي والخط العربي والرسم والشعر والقصة والمقالة ضمن شروط تضمنها الإعلان عن هذه المسابقات وفق ما يلي : فقد حددت المديرية أعمار الأطفال المشاركين في مسابقة القصة من سن 7 إلى 17 سنة حيث يكتب المشارك موضوعاً يختاره وتكون شخصياته من محتويات الحديقة كالأشجار والأزهار والعشب والعصافير والفراشات والماء وألعاب الأطفال بأسلوب الحوار والحركة . أما في مسابقة المقالة فقد حددت مشاركة الأطفال من 12 إلى 17 سنة حيث يختار المشارك معلماً أثرياً سورياً زاره أو تجول في أنحائه ويصف ما رآه ويصور شعوره على ألا يتجاوز حجم المقالة المشاركة 250 كلمة وأن تكون مكتوبة باللغة الفصحى. وحددت مسابقة الشعر أعمار الأطفال المشاركين من سن 7 إلى 17 سنة حيث يكتب قصيدة عن مدينة سورية يحبها أو في موضوع مميز يختاره وليس بالضرورة أن يتقيد بشكل قصيدة الشطرين بل يمكنه استخدام النثر بشرط مراعاة اللغة الموحية السهلة والصورة الشعرية الجديدة المبتكرة والعاطفة الصادقة. وفي مسابقة الخط العربي للأطفال يشترط العمر من 7 إلى 17 سنة وأن يختار المشارك عبارات من أبيات لأحد الشاعرين " نزار قباني " و " صقر عليشي " مع كتابة اسم الشاعر بنوع الخط الذي يراه مناسباً بحيث يشكل لوحة فنية. أما المسابقة السنوية لرسوم الأطفال فقد تم السماح بان يشارك الأطفال من سن الخامسة إلى السابعة عشرة حول ماذا أحب في وطني سورية ، أمي وأبي وأخواتي وأصدقائي ، مدينتي وقريتي وبيتي وحديقتي ومدرستي ، على أن يستعمل في تلوينها " باستيل مائي وفلوماستر الغواش الأكريليك الأحبار الملونة ". وفي مسابقة التصوير الضوئي فيشارك الأطفال من سن 7حتى 17 بموضوع : " مدينتي - قريتي - بيتي - حديقتي - مدرستي - آثار وطني - الشمس - البحر - الربيع - الأشجار - الأزهار - العصافير والفراشات - الغيوم والأمطار " ويمكن المشاركة بأكثر من صورة وأن تكون من تصوير الطفل نفسه وملتقطة بنفس العام بالكاميرا العادية أو الرقمية أو الهاتف الجوال بدقة تصوير عالية. وفي المسابقة السنوية لأدباء الأطفال يشترط أن تكون النصوص موجهة لمرحلة الطفولة المبكرة دون ثماني سنوات وأن تربط الطفل بتراثه وواقعه وأن يكون موضوعها مبتكراً فنياً وبعيداً عن الخطابة وأن تكون النصوص جذابة. الجدير بالذكر أن آخر موعد لاستلام الأعمال في المسابقات المذكورة العاشر من تشرين الأول القادم وسوف تعلن النتائج في الربع الأول من العام القادم ويتم تكريم الفائزين ضمن فعالية تقام خصيصاً لهم.

فدوى مقوص


طباعة   البريد الإلكتروني