موت الديمقراطية.. إصدار مميز ضمن الإصدارات الحديثة لدار فواصل للنشر والتوزيع في اللاذقية

الوحدة 24-9-2020 

 

يطل كتاب هام من ترجمة د. عدي جوني والذي يحمل عنوان/موت الديمقراطي (صعود هتلر الى السلطة وسقوط جمهورية فايمار) وهو لكاتبه الأصلي/ بنجامين كارتر هث/ وهو أحد أهم الباحثين في تاريخ ألمانيا في القرن العشرين.

الكتاب يقع في/ ٤١٥/ صفحة من القطع المتوسط، وهو كتاب تثقيفي بامتياز لتلك الحقبة النازية ،كدراسة توثيقية للكتاب الأصلي والتي أرفقت بالعديد من الصور التي جمعت هتلر بشخصيات سياسية آنذاك. يشرح الكتاب كيف انهارت الديمقراطية في جمهورية فايمر عام (1930).

وكيف استطاع هتلر الصعود الى السلطة والاستيلاء عليها. وما هي الطرق التي سلكها ،لتسمح له حكومة ديمقراطية بالتربع على السلطة. على الغلاف الخارجي الخلفي للمترجم يوضح د.عدي جوني مضموناً تلخيصياً للكتاب للتعريف السريع بمحتواه. فيسأل: كيف سمحت حكومة ديمقراطية لهتلر بأن يستولي على السلطة؟ ويتابع: مثل هذه الاسئلة هي ما يجيب عنها كتاب(موت الديمقراطية)،لتردد القصة التي يحكيها الكتاب صدى في زماننا الراهن، ويتابع المترجم التوضيح على خلفية كتابه فيقول: لقد شاع القول إن هتلر جاء في هذا السياق من طريق الانتخابات .لكن هذا شيئا من التبسيط. وما كان ذلك ليتم لولا تجاهل القادة السياسيين في ألمانيا موجات التمرد الشعبية واختيارهم التعاون معه في مواجهتها، فحشرتهم استراتيجيتهم هذه في الزاوية، ولم يبق أمامهم سبيلاً للخروج منها سوى السماح للنازية بتولي السلطة. في الكتاب تفاصيل كثيرة مثيرة للاهتمام تعمق الكاتب الاصلي بالغوص بها، وبرع المترجم بنقلها لنا لنكتشف حقيقة الديمقراطية وخاصة عندما لا يحترمها أصحاب القرار.

مهى الشريقي


طباعة   البريد الإلكتروني