معاناة شعب قابض على الجمر في أمسية قصصية

الوحدة 17-9-2020 

 

بعيداً عن المشاهد المؤلمة والمفتعلة عن سابق قصد وترصد، والتي نلمسها كلما أرادت جهة خدمية ما رفع أسعار موادها وتضخيمها وتثقيلها على ظهر المواطن من غذاء ودواء إلى مشتقات نفطية وغيرها...

وبعيداً أيضاً عما نسمعه كل صباح عبر الشاشة الصغيرة من تصريحات لمسؤولين مبتدأها (لا صحة لم ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي) والتي كان آخرها ندوة متلفزة جرت في الشهر السابع عن الدواء وفلتان أسعارهن حينها صرح القيمون والمسؤولون بوزارة الصحة أن (لا صحة البتة لم تتداوله صفحات الفيس عن رفع سعر الدواء، وصحة مواطننا خط أحمر ممنوع تجاوزه..).

بعيداً عن الإطالة المتعمدة وعن قصد للدخول في لب المقصود من المكتوب ألا وهو سعي مراكزنا الثقافية أينما وجدت وبكل ما أوتيت من تنوير في نشر المتاح والبديع من أدب وثقافة، وتفريغه في قلوب مشحونة غضبا وتعسا من واقعها...

أمسية قصصية شارك فيها ثلاثة من فرسان الأدب، القاصة ضحى أحمد عن نصها (تفاصيل) والقاص والشاعر والروائي، عضو اتحاد الكتاب العرب اأديب غسان ونوس عن قصته (دوار)، ومسك ختام الأمسية نص بعنوان (نجاة) للقاصة والأديبة بلسم محمد...

النصوص الثلاثة تحمل بطيات سطورها معاناة شعب قابض على الجمر تحت رحمة حرب لم تبدأ حتى اللحظة ارتداداتها النفسية الصعبة بالتغلغل أكثر وأكثر...

رغم كل ظروف القهر والفقر والعدم ستستمر مراكزنا التنويرية بالعمل وخاصة الثقافي والفكري منها..

نعمى كلتوم


طباعة   البريد الإلكتروني