الأغنية في جبال الساحل السوري ... محاضرة بالجمعية العلمية التاريخية

الوحدة: 19-7-2020

 

ضمن النشاطات الأسبوعية للجمعية العلمية التاريخية بجبلة قدم الشاعر محمد صالح إبراهيم محاضرة حول الأغنية الشعبية في الساحل السوري،

حيث بدأ الشاعر محاضرته بلمحة موجزة عن تاريخ وبداية الغناء عبر العصور وصولا لعصرنا هذا، منوهاً بأننا عندما نقول: جبال الساحل السوري فهذا يعني جبال سوريا الساحلية مع جبال القلمون الغربية في لبنان إضافة لاقتصار هذا الفن على جبال الريف أي بعيداً عن تراث وأغاني المدينة لأن هذه لها صبغة ومفاهيم معينة ومغايرة عن أغاني وتراث الريف.

ومن أنواع هذه الأغاني والفنون الشعرية ذكر المحاضر الشعر القرادي والزجل والمعنى والعتابا والميجنا والفروقة والدلعونة واللالا واليادي وسكابا والزلوف إلى ما هنالك من أنواع، وفي الحقيقة كل عنوان أو نوع من هذه العناوين يحتاج لمحاضرة منفردة كي نعطيه حقه في الإضاءة والشرح وذلك لغناه وطبيعة انتشاره وتأثر سكان المنطقة به وتأثيره على حياتهم الاجتماعية.

 وقدم لكل نوع أو نموذج مما ذكر مقطعاً شعرياً أغلبها من شعره وتأليفه.

كذلك نوه المحاضر على اهتمام الشعراء والأدباء اللبنانيين أمثال سعيد عقل وميخائيل نعيمة وأمين نخلة ومارون عبود وجبران خليل جبران وأسعد السبعلي بهذا النوع من الفن وقد أرّخوه ووثقوه وكتبوا عنه الكثير، في حين لم يحظ أي اهتمام عندنا في سورية للأس .

وختم المحاضر محاضرته بقطعة أدبية للأديب اللبناني ميخائيل نعيمة حول هذا الفن الشعري الغنائي العريق، وقد كانت مداخلات الحضور دليل إعجابهم بمحتوى المحاضرة التي زادت المحاضرة غنى.

آمنة يوسف


طباعة   البريد الإلكتروني