المناعة الروحية والجسدية... بمحاضرة في الجمعية العلمية التاريخية بجبلة

الوحدة: 12-7-2020

 

ضمن البرنامج الثقافي للجمعية العلمية التاريخية الذي يقام كل أربعاء تحت شعار (فكر بلا حدود) قدم خبير الأعشاب الأستاذ المهندس( سامي الأسعد )محاضرة ثقافية بعنوان: (المناعة الروحية والجسدية ) .

حيث أشار المحاضر إلى التكامل بين الروح والجسد ، وأهمية تعزيز المناعة الروحية والجسدية لدى كل إنسان ، بسبب كثرة الهموم والمشاكل وكثرة الأمراض والفيروسات التي تفتك به.

وشرح المحاضر في محاضرته التفاعلية مؤكداً أن المناعة الروحية تحتاج إلى تعزيز قوة الحب والخير والعطاء والتسامح الموجودة في أعماقنا وإلى النوايا الحسنة التي يمكن أن تتحول إلى أفكار إيجابية والأفكار تترجم عبر سلوك أو عمل خيّر ، وأوضح أن قانون الطبيعة يقضي أن لكل فعل رد فعل ، وأن النتائج ترتبط بالأسباب ارتباطاً وثيقاً ، ومن هنا فإن على الإنسان توقع الأحسن والأفضل والأنفع ..وأن يطرد الأفكار السلبية التي تراوده كالخوف والحزن لأنها تضعف مناعته، وأن يستمع إلى صوت الضمير ويستجيب له ، وأن يتصالح مع الطبيعة ويلجأ إليها متأمّلاً ومستمتعاً بهوائها النقيّ وجمالها ..وأوضح أهمية تقيد الإنسان بالوصايا العشر إذا أراد السلامة وأهمها الرياضة ،والتأمل والاتصال مع الكون ،والنوم والاستيقاظ باكراً، والابتعاد كلياً عن السكر، وعن التدخين والنارجيلة ، وتشغيل العقل بالمطالعة وغيرها من الأمور النافعة.

وأشار إلى المناعة الجسدية التي تحتاج إلى تقوية وتعزيز باستمرار، من خلال تناول الأغذية النافعة للجسم التي ترفع من مناعته وتعززها  ، والابتعاد عن الأغذية الضارة كالسكر والرز والنشويات والحلويات والمعجنات والمقالي. وتحدّث عن الفلاتر(المصافي) الموجودة في جسم الإنسان وكيفية العناية بها، وختم مؤكداً أن داء الإنسان ودواءه في غذائه وعاداته.

وأجاب المحاضر على تساؤلات الحضور واستمع إلى مداخلاتهم التي أغنت المحاضرة .

آمنة يوسف


طباعة   البريد الإلكتروني