قافيـــة المطـــر

العدد: 9529
الخميس 13-2-2020

 

لأن
مساحات أعمارنا لا تكفي
تخلع قلوبنا معطف اتزانها
تركض حافية القدمين
فوق صحراء الورق
باحثة عن رصيف ووردة
وبقايا كلمات
* * *
سماؤنا مقفرة
نجومنا تتهاوى بردا
في غياب من نحب
تصبح كل العناوين صفحة بيضاء
* * *
مدينتنا صغيرة
أماكن لقائنا تحتضر
وفي كل جرح نتساءل
من سرق المقهى والبحر
والشارع الملون بذكرياتنا
من أجبر الحدائق أن تعطي ورودها لبائع جوال
وضع كل ضحكاتنا وأمنياتنا
في كيس فوق ظهره ومضى
* * *
موحشة هي فصولنا
حين لا تذيب شمس حزيران
كل هذه الثلوج المتراكمة
فوق نوافذ القلب
وحين يأتي كانون
دون أن يحمل في حقائبه
لؤلؤ الوقت
وطعم الكستناء
ورائحة البخور في الزوايا العتيقة
* * *
ماذا نكتب
في صباحات التعب
وحروفنا اسماك جفت ماؤها
وتوقف نبضها عند الرقصة الأولى
* * *
ماذا نكتب ..
هل نستسلم لعزلة الفراغ
أم نورق حنينا
حين تصير القوافي
بيتا من وجد
وقافية من عطر ومطر!

منى الأطرش


طباعة   البريد الإلكتروني