المنثــــورُ المقفّى

العــــــــــــــدد 9514

الخميس 23 كانون الثاني 2019



صباحُ الخير
أيتُّها المعرّشة على نافذة روحي
حبقاً وياسمين
عساك وقد رشف النّحل شفتيكِ
ترسلين لي من نفحة ثغرك
ما يطفئ في صدري
جمرَ الأنين
الآن استيقظت على غناء العصافير
لأراكِ شمساً ساطعةً
من خلف نافذة الحنين
آه يا أروعَ ما في عمر من سَكَرٍ
كم بكِ يحلو العمرُ
وكم بكِ تحلو السّنين!
ستظلّين نغمةً دافئةً على شفتي
ونجمةً عاشقةً فوق الجبين
وسأظلّ آخر أنبياء العشق
في قرآنِ العاشقين!
* * *
صباحُ الخير
بعد ليلٍ مترعٍ بالدّفءِ السّاكنِ
في نشوةِ الأحلامْ
نبّهتني العصافير أنّكِ استيقظتِ
فهّيأتُ القهوةَ وشربتُها
على الشّرفةِ وحدي؟
وعيناكِ قربي
قصائدُ حب وأناشيدُ هيامْ
مابيننا من مسافاتٍ
يطويها العشقُ
بما فيه من جمرٍ
وخلف الجمرِ
غناءُ بلبلٍ
وهديلُ حمامْ
أيتّها الملهمةُ!
يا جنوني الأبديّ
لا أظنّ أنّي سأعقل؟
ما دامت روحي
جمرةً للعشقِ
وما دام قلبي ناراً للغرام
ما أسعدني
وأنا أكتبُ
في عينيكِ
أحلى الكلام
يا صغيرتي النائمةَ
في سريرِ الوردِ
ما زلتِ طفلتي المدللّةَ
ولُعْبَتُكْ قلبي المدنفُ
لشفتيك منّي السّلام
لعينيك منّي السّلام
يا شهيةً كخوخِ دُمّرٍ
ونديّةً كورد الشّآمْ

 علي حمود


طباعة   البريد الإلكتروني