العود والبزق لكنان ومعمر ادناوي

ثقافة

العدد: 9479

الأحد: 1-12-2019

 

 

فعاليات اليوم الخامس للمهرجان:
أحيّا فيها الثنائي الأخوان كنان ومعمر ادناوي أمسية موسيقية على آلتي العود والبزق.
جريدة الوحدة التقت المؤلف الموسيقي كنان ادناوي وعازف العود في مركز ثقافي جبلة قبل أن يعتلي خشبة مسرح جبلة ليقدم مشاركته الموسيقية ثنائية العود والبزق مع أخيه وأستاذه معمر ادناوي.
يقول المؤلف الموسيقي كنان: بعد غياب عن جمهور جبلة دام عشر سنوات - حيث كانت لي مشاركة آنذاك قدمتها على المدرج الروماني بجبلة - التقي مجدداً مع جمهور جبلة الذي اعتبره صديقاً قديماً ومتابعاً لأعمالي.
وتابع: البزق والعود آلتان موسيقيتان شعبيتان وتعدان جزءاً من هويتنا الموسيقية العربية الشرقية، إضافةً إلى أنهما تشكلان جزءاً أساسياً من تشكيلات موسيقية كبيرة خارج الأوركسترا.
ورأى المؤلف الموسيقي كنان بأن الجمهور عموماً يتفاعل مع أية مادة صادقة وجيدة منوهاً بدور كلية الموسيقى والمعهد العالي للموسيقى في تخريج أجيال شابة قدم البعض منهم تجارباً ناجحة ومهمة وهي تؤسس للفرص الأجمل والأفضل لسورية البلد الخلاق والمبدع، وذكر المؤلف الموسيقي كنان أن المعزوفات الموسيقية في هذه الأمسية فيها المقامات والإيقاعات وارتجالات وسماعي نهاوند وتانغو للمؤلف السوري محمد عبد الكريم ولونغا لرياض السنباطي وموسيقى عراقية وأيضاً مصرية للسيد دوريش وأغان للرحبانة وأغانٍ فيروزية منها بنت الشلبية وجسر اللوزية ويا دارة دوري فينا إضافة إلى بعض المؤلفات الموسيقية الخاصة بهما الثناثي الأخوين أدناوي، كما أشار المؤلف الموسيقي كنان إلى مشاركته على مسرح دار الأسد ضمن فعاليات احتفالية وزارة الثقافة بذكرى تأسسيها، وهي تريو إيقاع وكونتر باص واصفاً الأمسية بأنها ليلة من العمر نظراً للجمهور الكبير الذي حضر وتابع وتفاعل بشكل لافت.
كما التقينا أحد جمهور جبلة المتابع للأمسية للأخوين ادناوي في مركز ثقافي جبلة المدرس حسن الجردي الذي عبر عن سعادته بحضور هذه الأمسية الموسيقية كونها تفسح المجال للجمهور لمتابعة العزف الحي الذي ينقل الإحساس الموسيقي بحقيقته إلى الجمهور مباشرة منوهاً بإبداعات الثنائي الأخوين ادناوي وبجمهور جبلة الذواق والمتابع والمهتم بكل إبداع فني .
يُذكر أخيراً أن المؤلف الموسيقي كنان ادناوي من مدينة اللاذقية خريج معهد العالي للموسيقى أحيّا عدة أنشطة في دار الأوبرا السورية بالمعهد العالي، ولديه عدة مشاريع بالموسيقى العربية والشرقية، عاد مؤخراً من السفر وحالياً لديه مشروع موسيقي بالارتجال المعاصر.

ازدهار علي

الزيارات: 192
طباعة