يا جبــل الغيــم الأزرق

العدد: 9476

الثلاثاء: 26-11-2019

 

 

وطني ورودكَ روضةُ
فيها شذى وعطورْ
فإذا الهواء يمرُ
فيها يُنشرُ البخورْ
وعلى الروابي الزهر
يلعب عندها العصفورْ
كل البلادِ بساط
حبّ والنساء بدور
فيكَ الظلالُ وريفةُ
إذ لا يكون هجير
نحن الذينَ دماؤهم
سالت ففاض النور
عند الشهيد وهللت
للعابرين عصور
هَمي أكون كما أنا
حولي الحياة زهور
نلهو ونلعب كالفراش
فينتشي ويطيرْ
ستظل يا وطني لنا
وإليكَ نحن نذورْ

نبال أحمد ديبة


طباعة   البريد الإلكتروني