عندمـــا تكتمـل القصــــيدة

العدد: 9473

الخميس:21-11-2019



أنثى
تفتح نوافذ روحي
وتكتب ربع قصيدة
وتمضي
أنثى
تشرب قهوتها
على طرفي شفاهي
وتكتب ربع قصيدة
وتغادرأنثى
تعلميني لغة الصمت
وتكتب ربع
قصيدة أخرى
أنثى
بعيون سحرية
بوجه قمري
بخصائل شعر تشبه حزمة من شفق المغيب
بقامة تشبه ظلها
برائحة الصباحات المشمسة
بأحلام مدينة
بلون الموج
أنثى
تقيّد معصمي
بسلاسل الحروف
تلبّسني طقماً
من ورق الجرائد
تغمرني بالجفاء
تبكيني
تهزمني بلا لقاء
وتحرقني
أنثى
بهيجان البحر
بسرعة شلال النهر
بحرارة الجمر
أنثى
تكسر باب قلعتها
تأتيني خلف الأسوار
تسكب في وجهي بهجتها
أعانق طلتها
أسجنها خلف الأضلاع
أرميها في أجفاني
أقطفها من دالية
أصنعها نبيذاً
أشربها
أرشفها
تسكرني
تنهي أغنيتي
تنهي كارثتي
وتنهي القصيدة

جابر الوزة


طباعة   البريد الإلكتروني