حـــــورية بحــــــر

العدد: 9473

الخميس:21-11-2019



أنثى .. كطلوع الهلال
ليلة العيد
حسن وبهاء
إطلالة كلها أمل
حضور كله رجاء
أنثى، إن حضرت
يتنفس الورد عبيرها
وبعطرها يتنهد
يسكب دهشته، قطرات ندى
يتوضأ باسمها،
وبحسنها يتعمد
أنثى.. حين تأتي
تتوسد نبض قلوبنا
تمنحنا أجنحة للطيران،
وأخرى للفرح
تدخلنا إلى عالم الحب..
والهيام ويتوقف الزمن
أنثى.. حين تأتي
على إيقاع خطواتها،
تزهر الدروب..
تجتمع الطيوب
حين تأتي ..
تحتل الأماكن، بقدومها
تجتاحها..
تنار القلوب
أنثى.. لؤلؤة من صياغة البحر
مصقولة كالماس،
مشعة كالذهب
أيقونة.. قيثارة
قصيدة شعر..
من نور..
ولهب.
أنثى.. حين أحدثها
تأتي كلماتي مبللة
بأريج وجهها، الغارق في الطفولة
المثمل بالبراءة
حين أحدثها..
يضيء الياسمين، في وجنتيها
يتفتح الجوري
ويصير محياها..
مضيئاً كالمنارة.

عدنان رجب ريشة


طباعة   البريد الإلكتروني