تشكيليو ملتقى التصوير الزيتي يرســـمون «بســـمة وطـــن»

العدد: 9405

8-8-2019


في حديقة المتحف الوطني باللاذقية حيث يتعانق عبق التاريخ مع أثير الحاضر وسط أحضان الطبيعة الخلّابة والهواء الطلق، تلاقى ثلاثون فناناً تشكيلياً قدِموا من مختلف المدن والمحافظات السورية، أساتذةً وطلّاباً وخريجين، في ملتقى التصوير الزيتي بنسخته الثانية التي حملت اسم (بسمة وطن) بعد أن ضمّدوا العام الماضي (جرح وطن) وشارف على التعافي بعد اقتلاع جذور الإرهاب واستئصال خبائثه وداعميه، لعلّ لوحاتهم وألوانهم تنشر الفرح والسعادة على امتداد أرجاء الوطن، وتعكس الأمان والاطمئنان اللذين وطّد وشائجهما ودعائمهما بواسل جيشنا البطل الجيش العربي السوري الأبيّ. ويُبرز الملتقى الذي تقيمه وزارة الثقافة بالتعاون مع محافظة اللاذقية وفرع اتحاد الفنانين التشكيليين باللاذقية حالة التشاركية والتفاعلية بين التشكيليين المشاركين من جهة، حيث تُكمل الأعمال المقدمة بعضها البعض من ناحية الخبرات والأفكار والمواضيع المتناولة والتقنيات اللونية المستخدمة، وبينهم وبين المتلقّين من جهة أخرى بما يمكّنهم من الاطلاع على كواليس رسم اللوحة وطرق تحضيرها وإعدادها في بثّ حيّ ومباشر. ويوجّه المشاركون في الملتقى رسائل فنية ووطنية تعزز إيماننا بالنصر وعزمنا على بناء غدٍ عامرٍ بالحبّ والعطاء، وتذليل الصّعاب وتخطي المستحيلات ورسم الابتسامات على وجه أبناء الوطن في حوارية جدلية جميلة. بعضهم جسّد الوطن من خلال امرأة حامل تنتظر ولادة نصر جديد، وبعضهم وجده في عنفوان حصان عربي أصيل، وآخر عبّر عنه بطفل يداعب طائرته الورقية في فضاء الكون الرحب، ولم تغب مفردات الطبيعة وخاصة البيئة الساحلية منها عن لوحات المُلتقى، إضافة إلى المرأة السورية الشامخة وما تجسّده من أمثولة الصبر والتفاني والإخلاص. هذا ويستمر الملتقى حتى العاشر من شهر آب الحالي.

ريم جبيلي


طباعة   البريد الإلكتروني