ظهرية شعرية... في ثقافي جبلة....

العدد: 9405

8-8-2019


 ضمن نشاطات المركز الثقافي العربي في مدينة جبلة، أقيمت ظهرية شعرية للأدباء ميساء علي سيفو، والشاعر سليمان الشيخ حسن، كانت لنا هذه الوقفة مع بعض ما قدموه. 

الشاعرة ميساء علي سيفو من السلمية تعمل على إنهاء مجموعة شعرية ستصدرها قريباً، قدمت لنا مجموعة قصائد عن الحب والحرب، وومضات شعرية بعضها معنون والبعض بلا عنوان كي لا يقيد العنوان كل النصوص، تشارك دائماً في فعاليات ضمن مهرجانات وجمعيات أهلية، تتبع أسلوب النثر لأنها ترى فيه فضاء ليس فيه حدود، يعطي الشاعر مدى واسعاً للتحليق على حد تعبيرها، من القصائد المعنونة التي ألقيت.. قصيدتان بعنوان سقم الحب وحبر وردة، من قصيدة (حبر وردة) اخترنا هذه السطور: على خاصرة وردة حرف هارب من الرواية حبر أزرق عتق عربة الأيام البحر لم يحاوره أبداً، أقنعه أنه توأمه . أما الشاعر سليمان الشيخ حسن من مصياف، ولديه خمسة دواوين هي: الزمن العالي، نبض نما، أنين السؤال، ووقع الخطا، وأيضاً رواية قيد الطبع. في هذه الظهرية الشعرية قدم لنا ومضات وقصائد اجتماعية وغزلية وتتحدث أيضاً عن أبطال جيشنا الباسل، يستخدم الشاعر أسلوب التفعيلة والنثر لأنه يعد النثر لغة السرعة والعصر الجديدة، من القصائد التي ألقاها الشاعر قصيدة من وحي الواقع، بعنوان: الجنود يأتون إلى الحديقة.

سماح العلي


طباعة   البريد الإلكتروني