حماة الديار..

العــــــــــــــدد 6398

الثلاثـــــــاء 30 تموز 2019



وطني يا وجعاً يحفر في الأعماق
طالت صولة الذئاب،
طال هجوم التتار
وأبيت إلا أن تقاوم الحصار
وطني أنت الأب.. أنت الأم
أنت قلعة عز وفخار
أبناؤك الشجعان
منهم من يذود عن الحياض
ومنهم الشهداء الأبرار.
لن نكون أيتاماً ما دمت،
ودامت حدودك عصية
على كل معتدٍ من هؤلاء الفجّار.
ما دام رجالك
مصممين على الانتصار
تكاثر الأعداء، تكالبوا
وأنت يا وطني الحبيب
عرفتهم عند كل منعطف.
عند كل وقفة
وقفتها لنصرة الحق
عند كل إرادة،
أرادوا لنا الدمار.
سلام عليكم حماة الديار
أنتم فخرنا،
وعزّنا، بكم، بتضحياتكم
التي نجلّ ونقدّس
سيكون الانتصار

إحسان محمود جوني


طباعة   البريد الإلكتروني