في منتصف القصيدة

العدد: 9391

 الأحد-21-7-2019

 

 



وصلتُ منتصفَ القصيدة
وقفت حائراً، تراوُدني الأسئلة
أيّ اتجاهٍ سأسلُكُ؟
في الشرق سحاباتٌ
معلّقةٌ بها كلُّ ابتهالاتيِ
في منتصف القصيدة
الغرب ينازع
على شفير الفتات
وعضّ الأصابع
أمّا الشمال،
كسمكةٍ تدور في حوجلةٍ
جنوباً!
كلّ الأماكن سيّانَ
في منتصف القصيدةِ
المركز ثباتُه نرجسيٌّ
لابدّ من القفز
ضفدعٌ صغيرٌ تحدّاني...
سخر مني..
قفزنا معاً
سقط في الماء
سبّاحٌ ماهرٌ
ومنتصف القصيدةِ
لم يزل..

حبيب علي


طباعة   البريد الإلكتروني