أنشطة ترفيهية وتعليمية للأطفـال بالنــادي الصيفي في ثقافي طرطــوس

العــــــــــــــدد 9363

الثلاثـــــــاء 11 حزيران 2019


بهدف تقديم الفائدة والمتعة والترفيه والتعليم للأطفال وتنمية مهاراتهم وتطوير إمكانياتهم أطلق المركز الثقافي العربي في طرطوس النادي الصيفي الترفيهي والتعليمي يوم الأحد 9/6/ من خلال مجموعة أنشطة منها (المسرح، الرسم، الموسيقا، الخط، الفنون الشعبية، أشغال، لغات، وتعبير إبداعي وسرد قصصي) يشرف عليها مدرسون من ذوي الخبرة والاختصاص.
وأوضحت منى أسعد مديرة المركز الثقافي بطرطوس أن النادي الصيفي هو نشاط ترفيهي وتعليمي للأطفال واليافعين ويهدف إلى استثمار أوقات فراغ الأطفال وتلبية رغباتهم واحتياجاتهم وتطوير إمكاناتهم، وتعريف الأطفال بالمركز الثقافي وأقسامه والبرامج التي يقدمها من خلال اللقاءات الحوارية بين الأطفال والندوات التي يقيمها المركز الثقافي، مشيرة أن النادي الصيفي يقام سنوياً من الشهر السادس وحتى الشهر الثامن وبأسعار رمزية تتناسب مع دخل الأسرة بحيث تبلغ قيمة الاشتراك 600 ليرة في المادة الواحدة، علماً أن أبناء الشهداء يتم إعفاؤهم من دفع رسوم التسجيل، ويستقبل النادي الأطفال من عمر 6 سنوات إلى 14 سنة في جميع الاختصاصات الموجودة، ويؤمن المركز الثقافي خلال النادي جميع مستلزمات الدورات من (أقلام رصاص وتلوين ودفاتر رسم وموسيقا وأشغال) وغيرها.
ولفتت أسعد إلى أن المركز يقيم خلال النادي الصيفي ندوات صحية بالتعاون مع مديرية الصحة في طرطوس وتشمل (المخدرات، صحة الأسنان، التدخين)، بالإضافة إلى إقامة لقاء حواري مع الأطفال عن البرمجة اللغوية العصبية يجريه مدرب اختصاصي.
ونوهت مديرة المركز الثقافي أنه سيقام في نهاية النادي الصيفي حفل ختامي يتضمن المشاركات المميزة للأطفال في جميع الاختصاصات، وسيتم توزيع هدايا تشجيعية للأطفال الموهوبين.
بدورها المسؤولة عن النادي الصيفي السيدة منال سليم أشارت إلى أهمية النادي الصيفي في تنمية مواهب الأطفال وزرع حب التعاون والتشاركية فيما بينهم، وإمكانية التواصل اجتماعياً واستغلال أوقات الفراغ بهوايات منوعة ومفيدة ، حيث يقدم النادي كل ما يحتاجه الطفل، منوهة أن الإقبال على النادي ممتاز ويبلغ عدد الأطفال المشاركين في نشاطاته حوالي 700 مشترك.
مدرس الخط العربي محمد علي كوسا وهو فنان تشكيلي لفت إلى أن نشر فن الخط العربي الذي يعدّ أحد الفنون التي امتاز بها العرب رسالة عظيمة يجب أن يتعلمه الطفل ويتقنه، حيث يتم في بداية الدورة تعليم الأطفال كتابة الأحرف بشكل واضح وأنيق، ثم توصيل الأحرف مع بعضها إلى أن يتمكن الطفل من إتقان الكتابة بالخط العربي، ويشجع كوسا إقامة النوادي الصيفية لما لها من أثر في تقديم الفائدة للأطفال ونشر الثقافة والمعرفة والفنون.
والجدير ذكره أن وزارة الثقافة أعلنت منذ تاريخ / 3/4/2019 م عن إجراء مسابقات فنية وأدبية للأطفال (6 مسابقات ) ومسابقة أدباء الأطفال التي تقيمها وزارة الثقافة - مديرية ثقافة الطفل بالتعاون مع المراكز الثقافية في المحافظات باعتبارها نشاطاً ثقافياً لها وتنظيم مشاركات الأطفال من قبل المراكز الثقافية وإرسالها إلى مديرية ثقافة الطفل.
وتشمل المسابقات السنوية الفنية للأطفال (الخط العربي، التصوير الضوئي، مقالة، شعر، قصة، رسم) وقصصاً موجهة للطفولة المبكرة، علماً أن آخر موعد لاستلام الأعمال 3/10/2019 م.

ربا قميرة


طباعة   البريد الإلكتروني