اقتصاد

1.5 مليار ليرة الكلفة التقديرية لمشروع إرواء محور حرف المسيترة

بين المهندس منذر دويبة مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في اللاذقية أن الكلفة التقديرية الكاملة لمشروع إرواء محور حرف المسيترة تبلغ 1.5 مليار ليرة.


8812
فلاشـــــات 017

ماذا نفعل بمواضيع لا نرغب في ذكرها ولكنها تدق الرأس بسواطير ومع ذلك تقفز من شبابيك العين والوجدان على طاولة الطعام وترمقنا بسكاكينها أو تتسلل من الألم الذي يتغلغل بنا، فنتذكر خائناً ما طعننا.


8812
كاريكاتير العدد

كاريكاتير


8812
رأفـةً بالسياحـة الداخليـة

السياحة الناجحة عماد ومرتكز أساسيان في نهوض  اقتصاد وطني بامتياز، ولاسيما عندما يرتكز على السياحة الداخلية، وهذا ما أثبته التجربة الألمانية في هذا المجال.


8812
السورية للشبكات تنفذ مشاريع بقيمة /550/ مليون ليرة العام الماضي

نفذت الشركة السورية لأعمال الكهرباء والاتصالات (السورية للشبكات)  خلال العام الماضي مشاريع بقيمة / 550/ ليرة وأوضح المهندس ياسر سعود مدير فرع الشركة في المنطقة الساحلية أنه تم تنفيذ خطة عام 2016 ب


8807
المجهر الاقتصادي

أنهى فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار بطرطوس عمليات توزيع كامل الكمية المكتتب عليها من بذار البطاطا للعروة الربيعية للعام الحالي وبلغت الكميات الموزعة على المزارعين 169 طنا من انواع سبونتا والترا


8807
سوق الضيعة من المنتج إلى المستهلك

سوق الضيعة مكان يخصص  للمنتجين المزارعين  وإلى جانبهم انتاجهم يقومون بعرضه  وبيعه مباشرة للمستهلك وكل شيء مصنع من قبلهم ومسؤولين عن جودته ولذة  مذاقه ، وهذه الظاهرة هي نشاط تطوعي منظم ومؤهل ووسيلة


8807
شعبة حماية المستهلك بجبلة /1150/ ضبطاً العام الماضي

رغم الأزمة التي تمر بها سورية والحصار الاقتصادي المفروض ما تزال المواد الأساسية والسلع الغذائية متوفرة في الأسواق، وللاطلاع على واقع الأسواق في مدينة جبلة التقينا رئيس شعبة حماية المستهلك الأستاذ


8807
المنتجات المحليـــة .. بيـن السعـــر و التسعيـــر

ثمة قلق حيال فقدان بعض الأسواق التقليدية للمنتجات المحلية التي تتمتّع بمزايا نسبية مثل (المهن التراثية، الحلويات التقليدية،  بعض الحرف اليدوية ،إضافة إلى منتجات ذات صبغة محلية ) والمعروف أن بعض ال


8807
فلاشـــات 017

ورجعت فيروز – هناك مشاهدات واصوات ارتبطت بالذاكرة الشعبية للمواطن السوري ومنها على سبيل المثال صوت بائع المازوت في الشتاء وبائع الغاز وغيرهم، الذين كانوا حدثاً اعتيادياً في حياتنا اليومية ومشهداً


8807

الصفحات