ثقافة وأدب

أيلول المبلول بالهموم

 في المثل الشعبي المتوارث (أيلول طرفه مبلول) ويقصد به عودة هطول الأمطار، إيذاناً بدنو الشتاء ووداع الصيف، إلا أن أيلول يأبى- كما كلّ عامٍ- أن يحلّ ضيفاً خفيفاً، إذ يأتي حاملاً في جعبته كثيراً من ا


8952
عند لقائنا زهـّرت الدهشة

 أمد يدي باتجاهي لأقرأ كفي  فأرى خطوطه تتقاطع مع بعضها على هيئة طيف صعب عليّ قراءتها، فقلت هذا ليس من شأني، طالعي معروف بدون قراءة خطوط أو حروف. 
***


8952
ســـفر الــخـلود

 مشرقاً كالنور، طاهراً كماء مزنة سخية رقيقاً..


8952
صولجان الأبطال

كانت الشمس غارقة في أحضان الأفق الغربي وأم أيمن متربعة على مصطبة من الطين أمام البيت المتداعي تتأمل ذلك العناق الأزلي والأفق يتخضب بحمرة الشمس . 


8952
المـوهـبــة والــتــاج

 الموهبة عطية سماوية مجانية يمنحها  الخالق لمن يختارهم من عباده ومخلوقاته، هي وحي إلهي وخيال خصب وأفكار منيرة ومستفيضة في خلق واقع جديد وحقيقة ملموسة تلامس جوانب الحياة المتعددة .


8952
أيتها الوردة

 لما أراد الله أن تكوني، تلمست 


8952
ربـــــّما..

 ربّما .. لأنّي لم أملك حسّ المغامرة الذي امتلكه عبّاس بن فرناس، لم أركّب جناحين لفكرتي، ولم أمنحها فرصة أن تخطو خطوتين وتسقط في مكان آخر، بدلاً من أن تراوح في مكانها هنا في رأسي السمين..


8952
تــــرانيـــــم الـبنفــســج ...

-1-
أعرف أنت
أنت هنا وترقص خلايا الروح طرباً
شممت مزاج عطرك مع نسمات الجنوب
أواه لذاك العبق
لم تضع أريجه السنين
أقمار ليل الذوائب وبرودة  الأطراف  وارتعاشاتها


8952
ملتقى الثلاثاء الثقافي في المركز الثقافي العربي في جبلة

المسافة الطويلة لم تشكل عائقاً بالنسبة لهم فحبهم للشعر وللثقافة جعلهم يقطعون هذه المسافات ليكونوا في أحضان مدينة جبلة ، فيصبح لشعرهم لون آخر، من محافظة حمص جاؤ


8951
حكاية طفل الحياة!!

استيقظ طفل الحياة باكراً يوم ولد . .
 لبس رداءها الأبيض الوحيد ومضى في مسالك الدنيا ليبحث عن المجهول. .


8951

الصفحات