مجتمع

صــمـــود المـــــرأة الســـوريــة.. طــــريقنـــا

من نشيد امرأة تبدأ الحكاية : 
أنا في البيت وفي الحقل وتحت العلم    كل ما عندي لأوطاني يدي .. فكري .. دمي 


8842
ســواعد الضيــاء ... الجريح البطل محمد فؤاد علان

تحية سلام لحماة العرين..


8842
ســوريـة أمانــة الشهيــد

بخطى أرهقها الحزن ، وعيون ملت الانتظار ،ويد تحمل أزهار الشوق والحب ،تسير تلك الأم الثكلى لتعايد ابنها الشهيد بعيد الأم ، وتقول بصوت الخائفة أن توقظ رضيعها وبقلب يرتجف تهمس:


8842
النسيـــان في صفحة العمر الشقي

مشاغل الناس والمتطلبات الحياتية اليومية أصبحت مشكلة حقيقية تشكل ضغطاً كبيراً على عقول البشر وتهدد ذاكرتهم، وصاروا يعانون من مشاكل نفسية انعكست على قدرتهم في  تذكر المعلومات والأشياء المركونة بتلاف


8842
جرحى وأمهات شهداء وطلاب مدارس على أبواب بنك الدم ... سيـــروم مـــن جمعيــة إيثــار يبعـــث الـــدفء والحيــاة

وتشرق شمس كل يوم على وجنات الصباح وجبينه، تلطمها بالحب والنور، وتلفحها بالدفء والجمال ، فيحمر خجلاً وبأنغامها طرباً، لتتقاطر حبات ندى على بساط  الأرض وجنانها،


8842
أمـومـة شاعـر

يروى عن شاعر أنه  كان فذاً لكنه كان ماجناً يحب الجمال والخمرة00وحينما دنا أجله ومات جاء الملائكة كي يحاسبوه  بعد موازنة أعماله واستخلاص مسيرة حياته الدنيوية 00 كانت المفاجأة أن كفة حسناته قد رجحت


8842
للبشرة الحساسة في فصل الربيع

السيدة ريم عثمان- خبيرة التجميل، قدمت لك سيدتي بعض الأقنعة لبشرتك في هذا الفصل، الذي تكثر فيه الحساسية والتقشير، ومنها :


8842
لحظة من فضلك

إيه. أيها الزمن، لحظة من فضلك، أريد أن أحدّثك قليلاً إن سمحتَ أو لم تسمح، ولن أعتذر منك أبداً، لأن عدم اكتراثك بأيّ منّا يبرر لي سبب وقاحتي..


8842
لأنكِ أمـّي.. ولأني المفتون بحبكِ.. هل تسمحينَ لطفل في الخمسين أن يقبـّـل يديكِ وأن يتشـبـّث بالانتماء إليكِ؟

لأنكِ أمّي.. ولأنّ الحبّ لا يليق إلا بكِ، ولأنكِ اخترتِ من الجمال أحلى مفرداته فإني أرتمي على راحتيكِ عصفوراً خانه ريشه فالتمس الدفء على طهارتهما ووجد أكثر مما بحثَ عنه..


8841
للكرامة هيبتها و للنبل استحقاق لأمهات الشهداء في عيدهن ننحني إجلالاً وإكباراً

هي أرملة الفرح الصاخب... الذي كان يملأ عينيها بدموع الفرح... رحل اليوم بعد أن استبدل ألوان البهجة في عمرها بسواد غيابه...


8841

الصفحات