ابداعات

طالَ الغيابُ

إذا طالَ الغيابُ أموتُ قهْرا 
أَيَا مَنْ أوقدتْ في القلبِ جمْرا 
خيالُكِ لايزالُ يحومُ في مهـ 
ـجتي فيزيدني شوقاً وضَجْرا 
عزفْتُ لأجْلِ حبُّكِ أغنياتي 


9185
محراب الإياب

دخلت إليك من باب لباب. 
 أفتش عنك كي أمحو ضبابي
وقلت لمهجتي هاتي المحيا
أرسل منه بعضاً من جوابي
ففي وجهي ثياب الغيم تلقي
لهيب الغيث في كف التراب


9185
دمشق..في القلـــب...فلنحيا بقلوبنا

بين شفة الفنجان وعبق عطرها اللازوردي 
سحب دخان
وحرارة جرس إنذار حريق
بعد عميق نفس 
تمتمت شفاه الغيب 
تململت ضحكته 


9185
رحيـــــــــــــــل...

وحدهُ بينَ الموج
يعزفُ اللحن 
وحدهُ في دروبِ
الوقت المزمن
راحلٌ هو في هدبِ 
البنفسج المعتق
يعبرُ الضباب الغافي
في ليلٍ رماديّ
 مسافرٌ . .


9185
قــــــال لهـــــا

قال لها: خذي بعضاً 
من ورودي التي جمعتها
حين أمطرت تلك
الغيمة وامتزج رذاذها
بدمعة بريئة تندت 
على وجنتيك. .
وخبئيها بين شرايين 
قلبك الأبيض


9185
أيام الخوالي

وأذكرُ  ما  حَيَيتُ هوى الخوالي
وخلانَ الصبابةِ والليالي 
وعشقاً  للحسانِ بكلِّ  يومٍ
ونلهو في الحياة ولا نبالي
سقى الله الأحبةَ من غمامٍ


9185
لغــــــة الضـــــاد...مناجــــــــاة الروح

يا لائمي كُفَّ المَلامَ النَّابي 
وانْظُرْ مَليَّاً دافعي وجوابي 
لا تَحْكُمَنِّي ظالماً مُتَعَسِّفَاً 


9185
بدايةٌ لـِنهايةٍ عقيمة. .

 لمْ يعُد الفرح يليقُ بِنا ياحبيبي فأرواحُنا عتّقتها الوعود وأشباه الوعود. .
خطّ الزمانُ جبيني بشيفرةِ الموت ولمْ يعد للأملِ مكاناً تحت شجرتِنا شجرةِ التوت. ..


9185
رســـــــالة الحياة

لَمَّا أَتَانِي مِنْ بَشِيرٍ لاَ بَشَرْ 
وَعْدٌ بِعَوْدِ العُودِ أَوْ لَحْنِ الوَتَرْ
هَادَ الفُؤَادُ إِلَى عُهُودٍ لَمْ تَزَلْ
في الذِّكْرِ مَاثِلَةً كَنُصْبٍ مِنْ حَجَرْ


9185
يــــوم فـــــي ذاكرتي

أصواتهم تصادر مساحات بليغة من السكون 
يضجون في كل مكان. .
يغدقون آراءهم في كل مكان. .
يزرعون في دربي الضجر!
ما شأني بهم؟
أسلك الدرب المغاير وأستقيل


9185

الصفحات