ابداعات

نسمة من تلّ العشاق

ماذا أبوحُ؟ ولم يعد في جعبتي
إلا الحكايا . . . والهوى أشواقُ
تلك العواطفُ والصبابةُ والنّدى
تالّله فيك ضوامرٌ ورقاقُ
يا تلُّ فيك صبابتي وتدلّهي


9155
فتــــــاتي

دعي  عنكِ  الملامةَ  يا فتاتي
 وهاتي من حديث  الذكرياتِ  
فإنَّ  النفسَ  تطلبُ  ما  تُمنَّى
ومهما تُوْفِها  ستقول   هاتِ
وليس سوى القناعةَ من دواءٍ


9155
بـــرد..ومـــرّ

كل ما يذكره الولد الذي كان شبه
عار ليلة انقلاب شتوي
أن المدفأة القديمة في وسط الغرفة
كانت خالية من الحطب
وأن يديه كانتا بلون الحبر
الذي شاهده على صفحات دفتر والدته


9155
يا شــــــــــام

حين ابتسمت غزالتي
استهديت طريقي
ووجدت الشرق من
مغرب ثناياها
بدأت أسير نحو الشمال
ومن إشراق عينيها
تبدأ حياتهم أهل الجنوب
ولها في كل طللٍ ذكرى


9155
من رام وصل الشمس..

 من عينيها تمدُ حبال مشنقتي
بخيط غروب الشرفات الجليلا
تحضنني الجراح نحو دموعها
عاشقة  الضباب تكفن القتيلا
لم يبق من جسد المكان سوى تراب
 أحنطه ترياقاً وأسكبه كحولا


9155
حلــــــــــب - من القلــــــب ... بوح أعزل

في العشق مقتله مضمر أعزل
نجم بحسبانكم قلبي له منزل
في كل بوح أنار عالماً مظلماً
أضاء ماسكنت أصواتها الغزل
شذاه لي نهم فكيف بي شغف
وغاب ماسلبت أشواقها القبل


9155
القصة القصيرة عندما تصير قصة ... رابطة القصة القصيرة في سورية

  الحكاية نحن . . نحن منذ الأزل وإلى مدّ من أجل . .


9150
(قم من أديمك )

قم من أديم يديك واحمل كل أنفاس الجناح....
فالصوت من شغف الوريد 
ومن تراتيل النشيد 
ومن عناقيد التنهد 
من مجرات الصباح
***
ريح على كف الدموع 


9150
حبك مجنون..

في وجهكَ يرتاحُ  النظر
وغراميَ ليلٌ ينتظرُ
صمتي أنوارٌ مطفأةٌ
وهسيس يجهلُهُ البشرُ
لغةُ القاموس و أحُرُفهُ
لا نثرٌ يَكفي أو شِعرُ
وغرامكَ يسري في  روحي


9150
لحن اشتياقي

غابوا وهم في البالِ ما انصرفوا


9150

الصفحات