ابداعات

( من الــقــلب )

عبر سنين ، تعرّضت سورية الحبيبة لأعتى الحروب وأكثرها همجية ، تلوّنتْ البيوت والأرصفة بحبرٍ من دماءٍ طاهرة ، وطافت في رحابها ألوان من الجروح التي لن تندمل في وقت قريب ، حروب كانت الأكثر همجية في هذ


8996
لغـــة الضــــــاد ...يسأل الغيم عن محطة ومطر

فاض الشوق إليك من جديد.
 في محراب اللقيا أبتهل.
أيقونة وجهكَ تمّجد الخالق.
وأصلي وأدعوه.
أذرف آخر دمعة
عالقة بين حنايا الصبر.
أرفع يديّ 
للسماء وأرتقب.


8996
جولاننا

أزهر أيها التاريخ أزهر بالورود 
وانزع بقايا النير أشواك الحدود 
احمل بملئ قلبك عشق أرض 
من أول التكوين خلقت للسجود 
قدم دماءك أيها السوري فخراً 


8996
أرق...

نهار صيفي مبتذل وغمامة أفكار مشتتة تلتحم شيئاً فشيئاً في فكري المتصدع ليبعثرها كل حين وآخر إحساسي بالظهيرة الخانقة وطنين ذبابة لا أستطيع أن أراها، نحن العدم المطوي على ذاته كلفافة تحترق قرباناً عل


8996
من المهـجــر...علّميني

عَلِّمِيْنِي كيفَ أهوى
   عَلِّميني كيفَ أَسْهَرْ 
  ما أنَا إلاّ كَطفلٍ لمْ يَدَعْهُ الحُبُّ يَكْبُرْ
عَلّمِيْنِي كلَّ أنواعِ الكلامِ


8996
من القلب...كـــــذب

مجرد أن أكون خيالاً 
أن أكون 
ظلاً لقصيدة 
أو ظلاً للوحة 
تتراقص مع الريشة باعتداد 
مسمار يشق صلد الوجع 
إزميل بيد نحات 
يشكل به 
صلصالاً تكوينياً 


8996
حصار

 بعدك دموع من نحيب المطر
 تسقط على كتفي
 خريف يروي بكائي
 بعد انقطاع
أتوه شهيقاً
حتى الهواء
 أعتقل الزمن
 لأعود لك
 أنادي وجعي
 وحيداً في المساء


8996
القـصــــيدة الأخيــــــــرة

كَوِســــعِ البحـــــرِ.. يحملُنــي ضَياعـــي
يضيــــــقُ البحـــــرُ حينـــــاً باتساعـــي
وحيــــدُ الفجـــــرِ لا ألقــــى نديمــــــي


8996
مع الهايكو

ضبابيّ درب الجبل- 
خيط سيجارة العوّاد
يلامسُ الأوتار
*
كسرات طباشير ملوّنة 
في جيب المريول-
دافئٌ شعاع الشمس 
*
سكنت عينا الشحرور


8996
العشق الاوحد

العشق الاوحد مخاض مزق الكون أشلاء 
بهمس عانق قباب السماء 
بصوت ملائكي أعلن معانقة الحياة 
وليد لا شرعي على قارعة الحلم 
لنسب اسمه الأمل 
***
هات يدك وليدي 


8996

الصفحات