يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع - اللاذقية
طباعةحفظ


أثر الإعلان في رفع كفاءة التسويق السياحي للباحث مازن أحمد صارم

الوحدة
ثقافة
الأربعاء23/7/2008
متابعة : بسَّام نوفل هيفا

نوقشت في جامعة تشرين - كلية الاقتصاد - قسم إدارة الأعمال ، رسالة الماجستير للباحث مازن أحمد صارم بعنوان : أثر الإعلان في رفع كفاءة التسويق السياحي - دراسة ميدانية للمنشآت السياحية في الساحل السوري . بإشراف الدكتور محمد عباس ديوب

من جامعة تشرين والدكتورة نهاد نادر من جامعة تشرين ، وأمام لجنة الحكم المؤلفة من السادة : الدكتور محمد عباس ديوب الأستاذ المساعد في قسم إدارة الأعمال بكلية الاقتصاد في جامعة تشرين ، عضواً مشرفاً ، والدكتور أحمد اليوسفي أستاذ في قسم إدارة الأعمال بكلية الاقتصاد في جامعة حلب عضواً ، والدكتور سامر قاسم المدرس في قسم إدارة الأعمال بكلية الأقتصاد في جامعة تشرين عضواً . في العرض الذي قدَّمه الباحث لرسالته ، التي جاءت في /182/ صفحة ، تضمنت مقدمة وخمسة فصول ، ومن ثَّم النتائج والتوصيات وانتهت بذكر قائمة بالمصادر والمراجع التي استخدمها الباحث. مماجاء في المقدمة قوله : أصبحت السياحة صناعة هامّة في عصرنا الحاضر ، تؤثر بصورة فعالة في الاقتصاد القومي للبلاد وتغير من المستوى الاجتماعي فيها ،بل أصبحت علماً من العلوم الحديثة ترتبط بعلم الاقتصاد . مشكلة البحث : تتلخص مشكلة البحث بضعف كفاءة التسويق السياحي في سورية عامة والساحل السوري خاصة وعدم إيلاء الإعلان السياحي دوراً يذكر مع كفاءة التسويق السياحي وقد وجد الباحث أهم أسباب ضعف الترويج السياحي لذلك تأتي هذه الدراسة لبيان دور الإعلان السياحي في رفع كفاءة التسويق السياحي وأهمية تفعيل دوره في الساحل السوري وبالتالي رفع كفاءته في ظل المنافسة الحالية لجذب أكبر عدد ممكن من السائحين من خلال دراسة الأسس التي يجب أن يبنى عليها الإعلان ، وتبيان علاقة بحوث واسترتيجيات التسويق السياحي في صناعة الإعلان المناسب الذي يساهم بدوره في رفع كفاءة التسويق . أهمية البحث : برزت في السنوات الماضية أهمية الموارد السياحية في الاقتصاد القومي بوصفها مصدراً أساسياً من مصادر النقد الأجنبي ، وزيادة الدخل القومي ، وتحسين ميزان المدفوعات ، ورفع مستوى المعيشة ، بالإضافة إلي توفير فرص للعمل وما إلي ذلك .. ويبدو من قلة أعداد السياح في الساحل السوري وضعف كفاءة التسويق السياحي لهذا الساحل ، والذي قد يعزي إلى وجود خلل في مرحلة أو أكثر من مراحل صناعة الإعلان السياحي الخاص به ، ومن هنا تأتي أهمية هذا البحث في دراسة دور الإعلان في التسويق السياحي كخطوة تمهيدية في تفعيل دوره لرفع كفاءة هذا التسويق ، ورفد قطاع السياحة بأهم مدخلاته - السائحين - إضافة لتنظيمهم وتوزيعهم على مدار العام والتخفيف من الآثار السلبية للسياحة سواء الثقافية أم الأجتماعية أم البيئية . أهداف البحث : - التعريف بالسياحة وعناصر التسويق ، دراسة السوق السياحي وآليتي العرض والطلب فيه ، توضيح أهمية الإعلان السياحي ، بيان خطوات إعداد الحملة الإعلانية ، وتبيان دور العلاقة بين أبحاث التسويق السياحي واستراتيجياته من جهة ، والإعلان السياحي من جهة أخرى ، دراسة عناصر الترويج السياحي عامة ، والإعلان السياحي خاصة ، توضيح دور الإعلان السياحي ، والتعريف بواقع الإعلان السياحي للمنشآت السياحية في الساحل السوري و محاولة الوصول إلى بعض المقترحات والنتائج التي تسهم في تطويره وتفعيله . منهجية البحث : اعتمد الباحث في إعداد دراسته على الأسلوب المرحلي فقسمها إلى مرحلتين : الأولى - الدراسة النظرية والمكتبية ( المنهج الوصفي التحليلي ) . المرحلة الثانية : الدراسة الميدانية واعتمدت على المنهج الاستنباطي الاستقرائي . فصول الرسالة كما يلي : الفصل الأول- يدور مضمونه حول السياحة ، ماهيتها وآثارها في الاقتصاد والمجتمع ويشتمل على مبحثين الأول - ماهية السياحة وتعريفها وتطويرها وأنواعها وأهدافها ودوافعها وعقباتها . والثاني - آثار السياحة في الاقتصاد والمجتمع إيجاباً وسلباً سواء كانت في المجال الإقتصادي أم الثقافي أم الاجتماعي أم البيئي . الفصل الثاني - يبحث في موضوع التسويق والمزيج التسويقي السياحي ويحتوي على ثلاثة مباحث ، الأول - تناول مفهوم التسويق السياحي وأهدافه وأهميته ، والثاني - عرض للسوق السياحي من حيث آليتي العرض والطلب والتوازن بينهما ، الثالث - جاء على ذكر عناصر المزيج التسويقي السياحي المختلفة . الفصل الثالث :تحدَّث من خلال مبحثين ، أولاً : عن ماهية الإعلان السياحي وعناصره ، ثانياً : عن تخطيط الحملة الإعلانية السياحية . الفصل الرابع : عنوانه أثر الإعلان في التسويق السياحي وقد جاء في أربعة مباحث تطرقت إلى تأثير الإعلان في دوافع الإنسان السياحية ، الإعلان السياحي والمزيج التسويقي السياحي ، أثر الإعلان السياحي باستراتيجيات التسويق السياحي ، والإعلان السياحي وبحوث التسويق السياحي . الفصل الخامس : وهو الأخير تضمَّن دراسة البحث الميدانية من خلال مبحثين : الأول - واقع السياحة والترويج السياحي في سورية ، والثاني - تطوير فروض الدراسة ، مما أوصل الباحث إلى عدد من النتائج والتوصيات كان من أهم النتائج : - وجود تأثير ذو دلالة للإعلان على صناعة السياحة ، واذ يعتمد السياح بنسبة كبيرة على الإعلان السياحي في اتخاذهم لقرار السياحة والسفر . - ضعف الإعلام السياحي يؤثر سلباً على كفاءة التسويق السياحي في الساحل السوري . أمَّا التوصيات فنذكر منها : - ضرورة وضع استراتيجيات تسويقية فاعلة تنظر إلى السائح المحلي والعربي والأجنبي كقيمة عليا ، وتتسابق لخدمته وضمان رضاه ، ويعمل على تطوير هذه الاستراتيجيات على الدوام لتواكب المتغيرات البيئية والاجتماعية والاقتصادية . - تطوير الإعلان السياحي شكلاً ومضموناً ليقوم بدوره في تسويق السياحة بالشكل الأمثل . في نهاية الرسالة أشار الباحث إلى أسماء المصادر والمراجع التي اعتمد عليها في بحثه . وقد أجمع الأساتذة أعضاء لجنة الحكم على أنَّ الموضوع الذي اعتمده الباحث هامُّ وحيوي في مضمونه العلمي ونتائجه ضرورية لتطوير آلية التسويق السياحي ، وبعد المداولة قررت اللجنة منح الباحث مازن أحمد صارم درجة الماجستير في إدارة الاعمال باختصاص تسويق وبتقدير جيد جداً وعلامة قدرها 83 درجة .‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

 

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية