يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع - اللاذقية
طباعةحفظ


أهمية فن الموسيقى

الوحدة
الاثنين14/6/2010
للموسيقى تأثير عظيم على النفس الإنسانية والأحاسيس البشرية و المقصود بالموسيقى هنا هي تلك النغمات البديعة والألحان الراقية التي تكون سببا في جعل الانسان يسمو ويطير في عوالم الإبداع.

للموسيقى تأثيرات عظيمة على النفس والوجدان و تسبب الجذب والوله لروح الإنسان فتحوله من حال إلى حال فالأصوات والألحان البديعة وغناء المطرب عرض يحمله الهواء فالصوت عبارة عن تموجات هوائية تأتي بالجذب والوله لروح الإنسان تؤثر فيها فيضحك ويبكي ،.‏

فلو أراد شخص أن يلقي خطابا فعليه أن يستمع للموسيقى قبل الالقاء حيث سيساعده ذلك على أن تكون خطاباته أكثر تاثيرا وقد كان اليونانيون القدماء يتبعون هذا فبعد أن تعزف الموسيقى ويتهيأ المستمعون وتزداد قابليتهم للإدراك يبدأون بالخطابة.‏

ويقال أن في بلاد الفرس قديما شابا يعتبر من أشهر الموسيقيين وقتئذ وعندما كان يعجز رئيس الوزراء أن يقنع الملك بتنفيذ أمر من الامور كان الوزير يطلب من هذا الشاب أن يذهب الى الديوان الملكي ويعزف اشجى الألحان واكثرها أثرا فيزداد كرم وسخاء الملك بعد سماعه الموسيقى .‏

ولذلك فإن تلاوة الأدعية والمناجاة بالألحان الجميلة لها أثر عظيم، والخلاصة أن الموسيقى ذات تأثير شديد في الأفكار وفي الحالة النفسية الظاهرية والداخلية للإنسان وكذلك لها تأثير في صفاته وفي عوالم المحبة وهي مرقاة لعروج الأرواح الى العوالم الروحانية.‏

ونجد في كثير من تقاليد الامم الامهات يترنمن بألحان خاصة وقت نوم الأطفال وهذا ليس لتوصيل اللحن الجميل الى مسمع الطفل فقط بل الكلمات التي تلقى بلحن شجي لها تأثير مفيد في التربية .‏

والأطفال عامة يميلون الى الموسيقى ويستلذون من سماع النغمات الجميلة وخاصة من سن 3-4 سنوات يحبون الأغاني التي تحتوى على كلمات لها قافية موزونة ويحفظونها ويرددونها بسرعة.‏

و بحسب الابحاث العلمية تلعب الوراثة دورا كبيرا في مقدرة الموسيقيين وشهرتهم وأكدت البحوث بأن الوالدين الموسيقيين عادة تكون اطفالهم بنسبة كبيرة ذوي موهبة فنية وحتى لو لم يكن الوالدان لديهم الإستعداد والموهبة الموسيقية تظهر هذه الموهبة لدى اطفالهم نوعا ما .‏

هذا بالنسبة لعامل الوراثة إنما الموهبة والإستفادة من الموسيقى موجودة تقريبا لدى جميع الأفراد .وعادة تظهر هذه الموهبة لدى الأطفال قبل الخامسة فيجب تدريبهم على التذوق الموسيقي .‏

وجميل جدا إذا وجد الآباء ميلا و استعدادا لدى اطفالهم في مجال الموسيقى أن يتشاوروا مع أساتذة الفن ليتعلموا ويدرسوا أطفالهم الفن‏

ومن المهم أن يتعلم الطفل حقائق ما بخصوص هذا الفن لأن بدون الإطلاع لا يستفيد من النغمات والألحان والأصوات الجميلة.‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

 

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية