يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع - اللاذقية
طباعةحفظ


خطة الشركة العامة للصرف الصحي في اللاذقية لإنقاذ الأرياف من التلوث

الوحدة
الأربعاء 15 / 11 / 2006
دعد سامي طراف

اثار موضوع التلوث البيئي جدلاً ملحوظاً في ايامنا الراهنة , اذ لا بد من الاعتراف أن هناك حالة من الطوارئ بتنا نشهدها استعداداً لهذا الخطر الداهم الذي بدا ناقوساً حقيقياً يهدد اروقتنا , وكارثة ترى كل يوم على ارض الواقع .. فعلى الرغم من ذلك الضجيج المشار

حول هذا الوباء.. نرى انعكاسات سلبية على ارض الواقع .. وفي هذه الحالة ندرج تلوث مياه ديفة مثالاً حياً وعلى مبدأ المثل القائل : » اسمع جعجعة ولا ارى طحيناً « فعلى الرغم من جرعات الدعم التي قدمت مؤخراً , فإن هناك ظلالاً ثقيلة ما زالت ترخي بثقلها على امكانية انجاز مشاريع ضمن برامجها الزمنية وما زالت تواجه صعوبات ومطبات اثناء سير العمل .‏

فما هي التحضيرات الجارية لدرء هذا الخطر في ضوء البنى التحتية , والاموال المرصودة لخدمة هذا المشروع , وان مهاماً انيطت بالشركة العامة للصرف الصحي التي تعكف الان على متابعة خطة عملها في المدن والارياف , وكنا قد تطرقنا للحديث عنها بشكل مطول في تحقيق نشرناه بتاريخ 18/4/2006 في العدد /6287/ تحت عنوان » تطوير قطاع الصرف الصحي في اللاذقية وجبلة ضمن دائرة الاهتمام « والان سنتابع خطة الشركة لاقامة محطات المعالجة لمصبات الصرف الصحي في ريف المحافظة للحد من التلوث البيئي التي تعمل بدورها على الاستفادة من استخدام مياه الصرف بعد معالجتها وتنفيذ العديد من محطات المعالجة , وتأهيل شبكات الصرف لمواجهة التحديات والمشكلات التي تواجه البيئة من تدهور بيئي وتلوث مياه الشرب ولإغناء هذا الموضوع والتعرف على مضمونه , لم نفوت فرصة الحوار مع مدير عام الشركة الدكتور المهندس سامر احمد لنبين ما حقق من انجاز في هذا الصدد .‏

اجراءات قاب قوسين أو ادنى من التنفيذ :‏

من خلال مشروع الدراسة الاقليمية الشاملة لمعالجة التلوث الناجم عن الصرف الصحي حيث تم من خلال الدراسة الاولية تحديد 44 محوراً تجميعياً نفذ منها حتى الان 17 محوراً وبوشر بأربعة محاور وقد تم التركيز على تنفيذ المحاور الواقعة في الاحواض الساكبة للينابيع الهامة - نبع السن - حيث تم تنفيذ 6 محاور في الحوض الساكب لنبع السن الذي يغذي محافظتي اللاذقية وطرطوس بمياه الشرب .‏

كما تم تحديد 21 محطة معالجة منتشرة على مساحة المحافظة ومرتبطة بهذه المحاور حيث تم التعاقد مع الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية لانجاز الدراسات اللازمة لتنفيذ هذه المحطات , وقامت الشركة العامة للصرف الصحي باللاذقية بإدراج 12 محطة معالجة وهي : البرجان - القرداحة - الشامية - السنديان - الشبطلية - عين الحور - البودي- حمام القراحلة - الحويز - الرويمية - البسيط اضافة إلى محطتي اللاذقية وجبلة ضمن خطة العامين 2006 و 2007 للمحاور التي تم تنفيذها في ريف المحافظة .‏

وتم تشكيل اللجان الفنية للتعاقد بالتراضي مع الجهات العامة لتنفيذ محطات المعالجة في جبلة - والبرجان والشامية , وسيتم اعلان بقية المحطات عند الانتهاء من اعداد دفاتر الشروط اللازمة لذلك من قبل الجهة الدارسة و الجهة المدققة واعتمادها من قبل الوزارة اصولاً, والحديث ما يزال مع السيد مدير عام الشركة متابعاً : وبتوجيهات من السيد وزير الاسكان والتعمير , والسيد محافظ اللاذقية , تم اعتماد افضل الطرق المعروفة علمياً لمعالجة المياه في هذه المحطات للتخفيف ما امكن من الاثر البيئي السلبي لها , والحصول على مياه المعالجة وفق المواصفات القياسية السورية .‏

واختتم السيد المدير اللقاء بالقول : ستعمل محطات المعالجة على استقبال مياه الصرف الصحي من المحاور التجميعية ومعالجتها إلى الحدود المسموحة لصرفها إلى المسيلات المائية , وبذلك يمكن رفع التلوث عن مصادر المياه واعادة الحياة إلى الانهار وبحيرات السدود , بما فيها من كائنات واسماك بما يحقق التوازن للبيئة النهرية , ويضمن استمرار انواع هذه الكائنات مع منعكسات ذلك على النوع البشري , وبذلك نستطيع المحافظة على بيئة نظيفة لأجيالنا القادمة .‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

 

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية