يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع - اللاذقية
طباعةحفظ


أنشودة المطر والريح

الوحدة
الثلاثاء12/2/2013
عماد جنيدي

يقول شكسبير / أعصفي .... أعصفي ..... يا رياح الشتاء فلن تكوني أقسى من غني يطرد الفقير عن باب بيته .

يقول طاغور : بالمطر كتب بوذا الوصايا العشر . يقول وولت ويتمان : أيها المطر اهطل بغزارة الغضب لعلك تغسل وجه بلادي الكالح يقول أبو العلاء المعري : الأرض للطوفان محتاجة لعلها من درنٍ تغسل وقول أبي تمام : مطر يذوب الصحو فيه وخلفه صحو يكاد من النضارة يمطر . أما بدر شاكر السياب فيقول : لو تعلمين أي حزنٍ يبعث المطر وكيف تنشلج المزاريب إذا انهمر وكيف يشعر الغريب فيه بالضياع في كل قطرةٍ من المطر حمراء أو خضراء من أجنة الزهر فكل دمعة تراق من دم الجياع والعراة‏

والعبيد فهي انتظار لقدوم‏

عالم جديد سيعشب العراق بالمطر‏

وهكذا فإن للمطر في تراثنا الشعري العربي حيزاً كبيراً نظراً لطبيعة بلادنا ولما يحمله المطر من أبعاد ودلالات نفسية ، فالمطر معلم هام من معالم الطقس الأوغاريتي العشتاري وهو يفيد الانبعاث والخصب والتجدد والنماء .‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

 

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية