يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع - اللاذقية
طباعةحفظ


حكاية مثل

الوحدة
الاثنين5/10/2009
نطق المثل بطل الجدل

هكذا هو دور المثل لأنه ناتج عن تجربة وخبرة ومواقف أي حين ينطق به يبطل الجدل في أي موضوع كان.‏

غير بدارك ولو من عند جارك, تعود قصة هذا المثل الى غياب أحدهم في فرنسا لمدة ثمانية سنوات, ثم عاد ومعه زوجة فرنسية وابنة صغيرة شقراء. واختلف‏

الناس هذا بين مستنكر ومستهجن وبين راض على مضض حتى جاءت أخيرا عجوز من القرية وهي قابلة عتيقة تتكلم بعينيها, ثم تؤكد رأيها بشفتيها, وتناولت الابنة وتفحصتها ودسدستها وقاستها بأصابع يمناها, وما لبثت أن كرمتها بقبلة حارة وقالت: المثل يقول: غير بذارك ولو من عند جارك.‏

والحبل غوه, والولادة جلوه, وترباية الولد يا بلوة البلوة.‏

اعتقد أن هذا المثل لا يحتاج الى شرح بضمنه يقع ويتوضح بعده.‏

لا تأخذوا منا ولا تعطونا‏

لكل مثل شعبي حكاية فإن حكاية أصل هذا المثل تعود الى أن شابا من قرية جبلية خطب فتاة من قرية أخرى وأوفد وفدا في طلبها.‏

وحضر هؤلاء الى القرية على ظهور الحمير ومعهم فرس واحدة مركوب العروس, وحدث أن خوري قرية الفتاة أصر على مواكبة العروس, وقضت اللياقة أن تعرض الفرس عليه, فامتطاها, ونقلت العروس على ظهر حمار الى قرية خطيبها لكن القوم هناك, ما أن شاهدوا العروس على ظهر الحمار حتى غضبوا ورفضوا تسلم العروس على ظهر الحمار وقالوا هذا عار, أكبر عار على قريتنا, وهكذا أعيدت العروس على ظهر الحمار الى قريتها لكن يعاد إحضارها على ظهر الفرس "لأن الخيل معقود في نواصيها الخير".‏

إلا أن ذوي العروس غضبوا هم بدورهم لرجوع ابنتهم مكسورة الخاطر إليهم واحتفظوا بها حفظا لكرامتهم وقالوا: يلي ما بتقدرونا لا تأخذوا منا ولا تعطونا.‏

من خلف ما مات‏

كان على كل رجل في ذلك الزمان وحتى الآن أن يكنى باسم ابنه البكر, فيقال له أبو فلان حفظا لمقامه ومعنى التكنية باسم الابن تعني ان الرجل أنجب ذكورا يحمون ظهره ويأخذون بثأره ويحملون اسم عائلته لذلك يقال من خلف ما مات, ويقال إن شاعرا مشببا دعي ليندب في مأتم رجل من كرام القوم فسأل: هل كان الفقيد شيخا?‏

قالوا : كلا‏

قال: وهل كان الفقيد حاجا?‏

قالوا: كلا‏

قال: وماكنية الفقيد.. أبو‏

قالوا: لم تكن له كنية لأن أولاده كانوا جميعا من البنات‏

قال: لا هو شيخ, ولا هو حاج, ولا هو أبو فلان, وماذا تريدون مني ان أقول عنه غير أنه مات وحوله ست سبع بنات.‏

الشي بالشيء يذكر‏

في عهد " التران" تعلم الناس كلمتي ( أنافان) و(أناريار) وتعني الاولى بالفرنسية الى الامام والثانية الى الوراء لأن التران يروح أنافان ويرجع أناريار ولا يدور مثل السيارة.‏

وفي حديث لأحدهم يقول: ان المرأة المحشومة اذا دخلت الى مجلس الرجال يجب ان تدخل أنافان, وتخرج اناريار مثل التران , فلا تدير قفاها حينما تخرج الى الجالسين أمامها.‏

وكانوا يسمون التران " الحمار" لأنه كان يحرن أحيانا مثل الحمار, ويلف في منتصف الطريق, ولما كان يجفل أحيانا ويخرج عن خط الحديد وكانوا اذا تحدثوا عن امرأة قبيحة قالوا: إنها "تجفل" تران, ولا أعلم اذا كان هناك " تران" في مدينة اللاذقية وعلى الأغلب وكما تحدث كثيرون أنه لم يكن يوجد في هذه المدينة, وأذكر " تران" دمشق وكان في مناطق معينة وقد توقف العمل به في بداية الستينات عندما كنت صغيرة, كان يمر وفيه العديد من الناس, تمنيت ركوبه, لأن فيه متعة ولكن كنا نمنع من فعل ذلك, ولا أعلم السبب حتى الآن.‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

 

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية