يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع - اللاذقية
طباعةحفظ


محاضرة في جامعة تشرين حول : تقييم الطرق المتبعة للتخلص من الغبار في شركة اسمنت طرطوس

اللاذقية
الوحدة
محليات
الأربعاء 9 / 11 / 2005
تعد صناعة الاسمنت صناعة ملوثة للبيئة بطريقة لا يمكن تفاديها بسهولة,

إذ يتم انتاج الغبار على كامل خطوط الانتاج وبنسب متفاوتة , يبلغ معظمها في الافران ومطاحن المواد الاولية , من خلال المصادر المفتوحة كالمداخن والمنافذ والفتحات او من خلال مصادر غير مباشرة اثناء اقتلاع المواد وتكسيرها ونقلها وتخزينها, ومما يزيد من تأثير الغبار الاسمنتي وجوده في الهواء مع الملوثات الاخرى وخاصة اكسيد الازوت والكبريت ذلك ان التأثير المشترك للغبار والغازات الملوثة : يزيد كثيرا معدل الامراض التي تصيب السكان الذين يعيشون بالقرب من معامل الاسمنت , مقارنة بتأثير كل ملوث وحده, فماذا عن غبار شركة اسمنت طرطوس ? والطرق المتبعة للتخلص منه ? وماذا جاء في دراسة عن تقييم الطرق المتعبة للتخلص من الغبار في شركة اسمنت طرطوس?‏‏

قدمتها المهندسة نبيلة علي في ندوة جرت مؤخرا في جامعة تشرين , تقول بداية : تقع شركة طرطوس لصناعة الاسمنت ومواد البناء على الساحل السوري الى الشمال من مدينة طرطوس وتبعد عن البحر 2 كيلو متر وتحيط بها أراضٍ زراعية تسود فيها بشكل اساسي زراعة الزيتون والخضار الحقلية والمحمية وتحيط بالعمل عدة قرى , تتكون الشركة من اربعة خطوط إنتاجية طاقتها الفعلية نحو 5000 طن من الاسمنت يوميا , وتستهلك كميات من الفيول تقدر ب¯ 150000 طن في السنة الذي يحتوي على ( 3 -4 ) % من الكبريت , ويتم انتاج الاسمنت بالطريقة الجافة.‏‏

وهي من طليعة المنشآت الاقتصادية في القطر التي تمت اقامتها في اطار التزايد التنموي ضمن المعايير التقليدية المعتمدة لدراسة اي مشروع صناعي التي تكتفي بالجدولة الاقتصادية وهي : ( قرب المعمل من مكان استخراج المواد الاولية , توفر اليد العاملة , قرب المعمل من مرفأ طرطوس , القرب من وسائل المواصلات - توفر شبكة طرق برية وبحرية , القرب من مصادر الطاقة الكهربائية -محطة توليد بانباس , توفر المياه اللازمة , توفر المساحة المناسبة ) ويتم تأمين المواد الاولية اللازمة لصناعة الاسمنت من المقالع القريبة وهي مادتا الكلس والبازلت التي تبعد عن المعمل 2.5 كم.‏‏

ومن خلال احصاء مداخيل المواد الاولية والتغيرات على قيمها اثناء العملية التكنولوجية انتهاء بالحصول على الاسمنت الجاهز للبيع خلال الاعوام ( 2000 - 2003 ) وجدنا اننا نحتاج الى 1000 طن من المواد الاولية (كلس, بازلت, رمل) لانتاج حوالي 5000 طن من الكلينكر يضيع منها كغبار وغازات وابخرة حوالي 4500 طن لتنتج بعدها 5700 طن اسمنت.‏‏

- طرق ونتائج قياس سقط الغبار تركيب المربعات الكهربائية الحديثة:‏‏

تتابع المهندسة نبيلة بقولها : حسب قياسات هيئة الطاقة الذرية 1999 جرى تقسيم مواقع الدراسة الى ثلاث مناطق هي :‏‏

منطقة المعمل ومنطقة الشاهد تبعد نحو 7 كم عن المعمل ومنطقة القرى المجاورة للمعمل وتشكل ست قرى تحيط بالمعمل من كافة الجهات , وقد اوضحت نتائج هذه الدراسة ان سقط الغبار كان مرتفعا سواء في منطقة المعمل حيث يتراوح بين 77 -512 ص /كم2/شهر أو في القرى المجاورة حيث تراوح بين 10 و 120 طن/ كم2/ شهر وتعتبر قيم سقوط الغبار مرتفعة وتفوق الحد المسموح به وهو 9 طن / كم2 / شهر , وهذا يعود حسب تقرير المراجعة البيئية لمعمل الاسمنت الى قدم التجهيزات وصعوبة توفر القطع البديلة اللازمة لصيانتها , وهنا نذكر ان الشركة عمدت الى توريد فلاتر كهربائية حديثة تم الانتهاء من تركيبها في عام 02004‏‏

- المعدات والتجهيزات المستخدمة للتحكم بانبعاث الغبار الى الهواء : تقول المهندسة نبيلة :‏‏

ا لمرشحات القماشية عددها 68 جهازاً كل جهاز يحوي 100 كيس قماش وحاليا سيتم العمل على تحويل نظام الفلاتر القماشية JET FILTER يتم تنظيفها بالضغط بالهواء المضغوط لان الطريقة اكثر فعالية من الرج الميكانيكي , السيلكونات ويوجد نوعان منها السيلكون المفرد ومتعدد السيلكونات وغالبا تستخدم هذه السيليكونات كغزارات أولية قبل مرشحات الغبار عالية الكفاءة, المرسبات الكهربائية: تم تحديث المرسبات الكهربائية القديمة الى مرسبات كهربائية حديثة ومتطورة ذات كفاءة عالية على الخطوط الانتاجية وعلى مجفف المواد الاولية 0‏‏

- وعن الاستنتاجات تقول :‏‏

يلعب تشكيل المرسبات دورا هاما في زيادة او نقص الغبار في منطقة المعمل ولارتفاع المدخنة ( 150 م ) دور في تبديد الغبار الى طبقات الجو العلوية والمناطق المجاورة وكذلك عمر التجهيزات المستخدمة واتجاه الرياح السائدة والرطوبة حيث تسود في منطقة العمل الرياح الجنوبية الغربية والرطوبة مرتفعة وحيث أن السرعة الوسطية في منطقة المعمل حوالي 27 متراً والمعدل السنوي لدرجة الحرارة الاعظمي 23 درجة مئوية والادنى 15 درجة مئوية والرطوبة النسبية 75 % صيفا و65 % شتاء, واخذت هذه القيم بالاعتبار اثناء تصميم المعمل اشعة الشمس قوية الى متوسطة احيانا اذن نكون امام الحالة الجوية وحالة الذيل الدخاني الغلبة, وهذه العوامل مجتمعة تؤدي الى تفاوت بالغ تركيز العوالق الكلية بين يوم واخر وفي الموقع نفسه وهذا يؤثر على دقة اي دراسة لذلك لابد من اجراء قياسات على فترات طويلة او كان لعدم كتامة الدار الانتاجية دور كبير في زيادة تركيز العوالق في منطقة المعمل 0‏‏

- وفي التوصيات كان مايلي :‏‏

التأكيد على الشركة الصناعية بالالتزام بعدم تجاوز الحد الاقصى المسموح لانبعاث الغبار , استعمال الغاز الطبيعي بدلا من الوقود الثقيل فالغاز نظيف وغير ملوث للبيئة , التركيز الدائم على صيانة مصافي الغبار لتحسين ادائها وضع اجهزة قياس لنسب الغازات الملوثة الصادرة عن المصالح والرصد المستمر لعمل الفلاتر وتوثيقها, إحداث دورات تدريبية مستمرةوكاملة ورفد المصانع بالكوادر الفنية المؤهلة لادارة وتشغيل مصانع الاسمنت ورفع مستوى الوعي البيئي , التأكيد على دراسة الاثر البيئي قبل انشاء اي مصنع , الاهتمام باعمال التشجير داخل المصانع وخارجها , تطبيق القوانين والتشريعات المحلية النافذة وخصوصا بعد صدور القانون رقم 50 في سورية الذي يلزم كافة المصانع باتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع التلوث 0‏‏

تعليقات الزوار
الأسمالتعليقالتاريخ
noaman 
nbabbili_prince@hotmail.com
very important subject 26/08/2006 01:11
ايهاب الدسوقى جمعية اصدقاء البيئة بورسعيد  
hoba_65@yahoo.com
الموضوع جيد لكن يهمنى شخصيا معرفة أخطار تصنيع مادة الكلينكر إلى أسمنت ففى بورسعيد مصنع للأسمنت بصدد التشغيل (على قرب 500متر فقط من المساكن وعلى بعد 300 متر فقط من محطة المياه الرئيسة التى تغذى بورسعيد ) رجاء إرسال رأيكم فى المصنع بهذا الشكل .. ورجاء إرسال معلومات عن أخطار مادة الكلينكر عامة ..... لكم منى كل الإحترام .. ايهاب الدسوقى03/11/2006 21:17
ايهاب الدسوقى جمعية اصدقاء البيئة بورسعيد  
hoba_65@yahoo.com
الموضوع جيد لكن يهمنى شخصيا معرفة أخطار تصنيع مادة الكلينكر إلى أسمنت ففى بورسعيد مصنع للأسمنت بصدد التشغيل (على قرب 500متر فقط من المساكن وعلى بعد 300 متر فقط من محطة المياه الرئيسة التى تغذى بورسعيد ) رجاء إرسال رأيكم فى المصنع بهذا الشكل .. ورجاء إرسال معلومات عن أخطار مادة الكلينكر عامة ..... لكم منى كل الإحترام .. ايهاب الدسوقى03/11/2006 21:17
إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

 

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية