عوائق أمام استكمال الخدمات في رأس العين

الوحدة : 22-9-2021

منذ سنوات تم الاتفاق على تكملة أوتوستراد بيت ياشوط- رأس العين، وأن يتم وصله بالأوتوستراد الدولي دمشق اللاذقية وتم دفع ثمن الأراضي والبيوت لأصحابها ولكن حتى اللحظة لا شيء جديد وعلى هذا الأساس فإن المنطقة الواقعة حتى هذا الأوتوستراد المزعوم يمنع أن تقام فيها خدمات وفيها الدوار الذي من المفروض أن يكون بدلاً عن مثلث رأس العين والذي يحرم إقامة أي خدمات بكافة الاتجاهات على مسافة (350 م) مما يسبب ويؤثر سلباً على شبكة الهاتف بالتحديد ويمنع وصول حد الكوابل المخصصة لبعض الأحياء مما يؤثر على الخدمة الهاتفية لأحياء من رأس العين وكون لا أحد يستطيع أن يتنبأ متى سينفذ هذا القرار باستكمال الأوتوستراد وإقامة الدوار تقف الجهات الخدمية حائرة كيف ستؤمن الخدمات للمواطنين في تلك الأحياء.
ومن الجانب الآخر الأهالي يشتكون من سوء الخدمات الهاتفية ولمعرفة أسباب نقص بعض الخدمات قال رئيس المقسم ماهر حبيب: نعمل جاهدين على تأمين كافة الخدمات الهاتفية ولكن هناك بعض المشاكل تعترض عملنا منها سرقة الكوابل الهاتفية فعدة مرات قمنا بتركيب وصلات هاتفية وتسرق وما نرجوه من الأهالي الكرام بأن يتعاونوا معنا بحيث عندما تقطع الحرارة من الهاتف أن يبلغوا فوراً من أجل الإسراع بالقبض على هؤلاء السارقين فعندما يتم إبلاغ قسم الشرطة بأن الانقطاع تكون المعالجة أسرع عدم تكرار ذلك ومن جهة أخرى أن بعض المشتركين في الهاتف يراجعونا بأن خطوطهم ألغيت بسبب تأخرهم في تسديد ما عليهم من ذمم مالية هاتفية ففي الشهر الرابع كان هناك تعميم بأن كل مشترك يمضي عليه ستون يوماً ولا يقوم بتسديد فاتورة الهاتف يتم إلغاء خطه فوراً وليس لنا أي علاقة بذلك كون الأمر مصمماً على الشبكة فأي هاتف لا يسدد ضمن المهلة المذكورة يتم إلغاء خطه ومعظم المراجعات تكون بهذا الشأن أما فيما يخص السرقات فإن المقسم يقوم بالصيانة بشكل فوري حسب الإمكانات.

أكثم ضاهر


طباعة   البريد الإلكتروني