توقف الضخ في القرى المستفيدة من مشروع جسر الحاج حسن وصعوبات في تبديله

الوحدة : 18-9-2021

نوهت مؤسسة مياه الشرب بطرطوس بوجود عطل بخط الضخ الرئيسي بين المحطتين الثانية والثالثة، والخط من مادة الاترنيت قطر عشر إنشات، مما سبب توقف ضخ المياه أمس الخميس في القرى المستفيدة من مشروع جسر الحاج حسن بالقدموس.

وتبين بعد الكشف باليد العاملة أن العطل عبارة عن شق طولي بالبوري، ونظراً للصعوبة الكبيرة بسبب عدم توفر قطع إكسسوار لها لقدمها من جهة، ومرور الخط منذ تنفيذه من أكثر من أربعين عاماً بمنطقة حراجية لا يمكن للآليات الوصول إليها تم العمل لنقل المواد والحفر بواسطة الجيش المدني (عمال المؤسسة) وتم استكمال العمل صباح اليوم الجمعة مما سيؤدي إلى إيقاف الضخ لمدة 48 ساعة، وتأخر دور المياه في هذه القرى، منوهين أنه سيتم استئناف الضخ فور تصلب البيتون علماً أن المؤسسة كانت قد أجرت دراسة لاستبدال هذا الخط بالكامل بين المحطات الأولى والثانية وبين الثانية والثالثة بخط آخر يمر على طريق المشروع، إضافة لتعديل نظام الضخ بالمحطة الأولى من غواطس إلى مضخات أفقية، والهدف تحسين عامل الاستثمار للمشروع بحيث يتم زيادة الغزارة المستجرة من النبع، والانتهاء جذرياً من الأعطال المتكررة بخط الضخ القديم، لكن الكلفة الإجمالية تتجاوز المليار ليرة سورية، وهذا غير ممكن حالياً في ظل ترتيب الأولويات وفق تقليص الاعتمادات السنوية كون هذا المبلغ يشكل ما يقارب نصف اعتمادات المؤسسة السنوية، وتم إعادة الدراسة بحيث يتم استبدال الاجزاء القديمة الاترنيت من الخط، والإبقاء على مساره القديم، وتم طلب البواري من الجهات المانحة بشكل مجاني عن طريق وزارة الموارد المائية، وسيتم خلال أشهر قليلة البدء باستبدال هذه الأجزاء القديمة بعد أن تم تزويد المؤسسة بقسم منها والتي تشكل نقطة ضعف دائمة في المشروع المذكور.

ميسون غانم


طباعة   البريد الإلكتروني