التجمعات في الكورنيش والحدائق وخطر يهدد بانتشار الأوبئة

الوحدة: 8-4-2021

 

تعدّ التجمعات من أخطر الأماكن لانتشار الأمراض وخاصة الحدائق و الملاعب و الصالات المغلقة بالإضافة إلى التجمعات في باحات المدارس و لذلك قامت التربية بإغلاق المدارس من أجل تلافي انتقال الوباء و لكن هذه الخطوة هل تكفي؟!

فمعظم الأهالي غير مبالين بالخطر و الدليل أنك إذا ذهبت إلى أي حديقة أو صالة تراها تغص بالأطفال أليس هذا خطراً عليهم من نقل العدوى و الانتشار وكذلك إذا ذهبت مساءباتجاه الحدائق الموجودة على شاطئ جبلة من الجيبات إلى أوشن ترى الناس بشكل مخيف و كأنه لا يوجد أي خطر من انتشار الوباء أو أن الأهالي غير مدركين لهذا الوباء أجارنا الله منه فلماذا لا تقوم الجهات المختصة بمنع التجمعات في الحدائق أو التجمع على كورنيش جبلة أو حتى السير على المتحلق وبأعداد كبيرة مساء وإذا كانت لا تستطيع فيجب أن تكون النظافة عنوان هذه الأماكن. فالحدائق معظمها مليئة بالأوساخ ومخلفات الزوار لها بالإضافة إلى الكورنيش.

نرجو أن تقوم الجهات المختصة بفرض عدم تواجد أعداد كبيرة في هذه الأماكن إن كانت لا تستطيع أن تلزمهم جميعاً على الأقل من أجل عدم انتشار هذه الأوبئة ومساعدة الصحة في تخفيف الضغط على المشافي.

أكثم ضاهر


طباعة   البريد الإلكتروني