اجتماع لغرفة سياحة المنطقة الساحلية بطرطوس

الوحدة:8-4-2021

عقدت غرفة سياحة المنطقة الساحلية اجتماع الهيئة العامة العادي السنوي الثاني بحضور أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق الدكتور محمد حبيب حسين ومحافظ طرطوس الرفيق المحامي صفوان أبو سعدى ، برئاسة رئيس غرفة سياحة طرطوس الرفيق يوسف مويشة وذلك في فندق رويال إن في طرطوس . حيث نوقش تقرير مجلس الإدارة وأنشطة الغرفة المحدثة بالإضافة إلى خطة عملها بالفترة القادمة . تحدث الرفيق د . محمد حسين عن تقديره الكبير لكل من يعمل بالقطاع السياحي ومتوجهاً لهم بالشكر لما يقدموه ولاستمرارهم بالعمل ولصبرهم وتحملهم المعاناة والصعوبات التي تعترض عملهم ، وأكد أنه لاحظ خلال هذا الاجتماع الرقي في طلباتهم مقدرين الظروف التي تمر بها البلاد . ولفت إلى أن الواقع الذي تعيشه سورية وأبناؤها صعباً فرض على الجميع وسيتم تجاوزه بالصبر و الانتصار عليه ، مضيفاً بأنه وخلال العشر سنوات الماضية تعرض الجيش لأقسى الظروف من جميع النواحي ، و لم تهن عزيمتهم ، وتابع أن الوضع الاقتصادي الراهن غير جيد وهي فترة مؤقتة ستزول بزوال أسباب الحرب والمطلوب التحمل والصبر ويكون القدوة الشهداء والجرحى الأبطال والجنود البواسل الذين تحملوا وانتصروا وكل مواطن كان شريك بدعم الجيش الذي انتصر بصبر وشجاعة وحكمة الرفيق الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية الذي أوصلنا إلى بر الأمان . وأكد السيد صفوان أبو سعدى أن كل الصعوبات التي تعترض عمل المنشآت السياحية تتابعها الغرفة مع القيادتين السياسية والتنفيذية لمعالجتها، مثنياً على نشاط وتميز رئيس وإدارة وأعضاء الغرفة في العمل ، لافتاً إلى الاهتمام الذي تحظى به طرطوس ومنها كان انعقاد ملتقى الاستثمار السياحي منذ سنتين والذي من خلاله عرضت مشاريع سياحية مهمة في طرطوس وتم التعاقد على مشروع المارينا لصالح مجلس مدينة طرطوس وتحدث عن الكثير من المشاكل التي كانت تعترض القطاع السياحي والتي عولجت بمتابعتها مع الجهات المعنية منها كان علاجها مركزياً وصدرت قرارات هامة لتحسين الواقع السياحي في طرطوس، ولفت إلى القروض التي منحت لأصحاب المنشآت السياحية والتعويض عليهم خلال فترة الحظر العام الماضي وكان الهدف من هذا التعويض و لو كان بسيطاً هو أن الحكومة تشعر بالمستثمر السياحي وهو محط اهتمام وتقدير وتدعمهم وفق الإمكانيات المتاحة، وتمنى لهم التوفيق الدائم بما يحسن الواقع الاقتصادي للوطن . بدوره أوضح السيد مويشة أنه منذ انطلاق الغرفة حققت مجموعة من النجاحات بالرغم من الظروف الصعبة ومنها جائحة كورونا التي شلت القطاع السياحي بالفترة الماضية وعودته الخجولة بالفترة الحالية مشيراً إلى حجم الطموحات المعقودة في تحسن الواقع ، مؤكداً دعم الغرفة لأصحاب الفعاليات السياحية والوقوف المستمر إلى جانبهم في مواجهة جميع المعوقات التي تعترض عملهم والتواصل والتنسيق المستمر مع كافة الجهات ذات العلاقة. لافتاً أن الجميع في هذه المرحلة بحاجة لتوحيد الصفوف بعيداً عن المتطلبات في ظل الظروف القاسية التي تمر بها البلاد والقطاع السياحي سيكون يداً واحدة مع القيادة الحكيمة حتى تحقيق النصر . لفت م. يزن الشيخ مدير سياحة طرطوس إلى أهمية عمل غرفة السياحة والتعاون الوثيق بينهما ليصب بمصلحة المحافظة الغنية سياحيا وثقافيا، مشيراً انهم يسعون لأفق جيدة للعمل السياحي وما يتطلبه لتطوير المنشآت السياحية في مرحلة إعادة الإعمار وختم بالشكر لوزارة السياحة وللسلطة السياسية والتنفيذية بطرطوس للدعم مؤازرة هذا القطاع .

 ميسون غانم


طباعة   البريد الإلكتروني