Previous Next

في القرداحة.. مشاريع صرف صحي والحاجة ماسة لمحطة معالجة

الوحدة : 17-9-2020

يسعى مجلس مدينة القرداحة بشكل دائم وحسب الإمكانيات المتاحة للمحافظة على شبكات الصرف الصحي وصيانتها واستبدالها عند الضرورة والحاجة لذلك وفي هذا المجال ذكر المهندس علي القوزي رئيس مجلس مدينة القرداحة بأن البلدية قامت بتنفيذ  مشروع صرف صحي في القطاع الشمالي من ضاحية الشهيد الباسل  بطول ١٧٠٠ متر طولي بقساطل بولي ايتلين قطر ٤٠ سم  ولفت القوزي بأن المشروع عبارة عن استبدال للخط القديم على الطريق الرئيسي في الضاحية وذلك بسبب الاختناقات التي كانت تحصل والأعطال الدائمة في الشبكة كون قطر القساطل القديمة بعرض  ٢٠ سم فقط ، والمشروع تعهد مؤسسة الإنشاءات العسكرية وبكلفة ٧٥ مليون ليرة سورية، وأضاف القوزي بأنه لم يرد في الكشف التقديري مادة المجبول الزفتي فوق مقطع الحفر وسيتم تزفيت الخط في العام ٢٠٢١ موضحاً أن السبب الرئيسي لذلك هو استقرار مقطع الحفر.

أيضاً أشار المهندس القوزي إلى تنفيذ مرحلة ثانية من مشروع الصرف الصحي في قرية بسوت التابعة لمجلس مدينة القرداحة بأطوال متفرقة تصل إلى ٧٥٠ متر طولي نفذت بقساطل بولي ايتلين طولي قطر ٣٠ سم لافتاً أنه تم الحفر بواسطة الأيدي العاملة وذلك لعدم قدرة الآليات على الدخول في الأزقة الضيقة في القرية ولعدم وجود طرقات خدمية ضمن القرية والمشروع تنفيذ الإنشاءات العسكرية بكلفة ٢٦ مليون ليرة سورية، مضيفاً أنه وبناء على توجيهات السيد المحافظ سيتم إدراج المرحلة الثالثة والأخيرة من تخديم القرية بالصرف الصحي في خطة لاحقة قريبة وذلك لتخديم القرية بالكامل.

أيضاً نفذت البلدية مشروع صرف صحي في مزرعة  بستا جانب فندق القرداحة يخدم حوالى خمسة عشر منزلاً بطول ٥٥٠ متر قساطل بولي ايتلين قطر ٣٠ سم حيث تم وصل الخط على المصب الرئيسي للصرف لمدينة القرداحة، مشيراً أن المشروع تعهد الشركة العامة للبناء والتعمير فرع المنطقة الساحلية.

وحول سؤالنا عن المصبات في مدينة القرداحة والعديد من الشكاوى التي نتلقاها حولها من ناحية تلوث البيئة والاراضي الزراعية والأنهار والسد وما ينبعث منها من الروائح الكريهة وما تتسبب به من حشرات وقوارض واتهامها من قبل الكثير من الأهالي بأنها مصبات عشوائية  مؤذية للأهالي والجوار، أجابنا القوزي إنه يوجد مصبان رئيسيان يخدمان مدينة القرداحة أحدهما المصب الشمالي في وديان حي شهاب الدين  والآخر مصب جنوبي يخترق حي رأس أبو دخان مروراً بمزرعة البقيعة، مؤكداً حاجة المنطقة الماسة لمحطة معالجة علماً أن مكانها مقرر جانب معمل الألماس في قرية المولد والاراضي مستملكة من قبل الشركة العامة للصرف الصحي باللاذقية منذ فترة طويلة ولم تنفذ إلى الآن رغم المطالبات العديدة والحاجة الماسة لتنفيذها.

سناء ديب


طباعة   البريد الإلكتروني