ذبابة ثمار الزيتون في مشقيتا

الوحدة 16-9-2020 

 

أما وقد اقترب موسم الزيتون وجني المحصول وقطف الثمار كان للمزارعين وأصحاب الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون  بعض الإرشادات والتوصيات للوقاية من بعض الحشرات الضارة فيها والعمل على مكافحتها في ندوة أقامها قسم الإرشاد في الوحدة الإرشادية بقرية مشقيتا حول مكافحة ذبابة الزيتون قدمها الأستاذ ماهر فشيش رئيس دائرة المركز في مديرية الزراعة حيث أشار فيها:

إلى أن هذه الذبابة تعد من الحشرات الهامة جداً والتي تصيب ثمار الزيتون كما أنها الآفة الأولى في الأهمية من حيث الأضرار بالمحصول ، وجاء على وصف الحشرة الكاملة واليرقة والعذراء بالشكل واللون إلى أن استعرض أعراض الإصابة التي تبدأ في المنطقة الساحلية في نهاية شهر حزيران وأوائل تموز وتقضي الجيل الأول في جميع المناطق على الأصناف الباكورية (الدعيبلي، الدرملالي، الصفراوي)

وتطرق الأستاذ ماهر إلى طرق المكافحة ومنها : الطرق الزراعية (الفلاحة والتقليم المتوازن) والطرق الميكانيكية (جمع اليرقات والعذارى المتواجدة في المعاصر وحرقها يومياً، تنظيف المستودعات والمعاصر ووضع الشبك على النوافذ لمنع خروج الحشرات الكاملة، جمع ثمار الزيتون المصابة وعصرها مباشرة بعد جني المحصول، استخدام المصائد والمواد اللازمة المتوفرة في الوحدات الإرشادية مجاناً، الحد من استخدام المبيدات الحشرية وبشكل عشوائي، تشريح عينات وبشكل دوري للمحصول من قبل الفنيين الزراعيين العاملين في الوحدات، استخدام الطعم السام ) وفي ختام حديثه أكد على ملاحظة هامة جاء عليها : يجب مراعاة تبديل المحلول الذي حضر في الطعم السام خلال مدة لا تزيد عن 15 يوماً حتى لا تفقد المادة مفعولها ويتم طمر المحلول وعسل المصائد بالماء فقط ومن ثم يتم تبديل المحلول تبديلاً كاملاً .

وطرح السادة الحضور مجموعة من المداخلات الهامة التي فيها بعض مشاكلهم ومصاعب العلاج ومعاناتهم في الحصول على محصول جيد و سليم، كما تم توزيع النشرات المطبوعة على المزارعين التي فيها بعض التوصيات والإضافات التي تنفعهم في العلاج والوقاية .

هدى سلوم


طباعة   البريد الإلكتروني