الشركة العامة للنقل الداخلي تستعدّ لعودة افتتاح الجامعات

الوحدة 21-5-2020

تستعد الشركة العامة للنقل الداخلي لعودة الجامعات إلى الدوام من جديد أواخر الشهر الجاري، وقال المهندس طلال حورية مدير عام الشركة بأن عودة العمل بعد افتتاح الجامعات سيراعي الإجراءات الوقائية المطلوبة ضد كورونا، ولا سيما من النواحي المتعلقة بتعقيم الباصات وعدم تعبئة الباصات إلا ضمن الحدود التي تحقق التباعد ما بين الركاب، وبأقل عدد ممكن من الركاب الواقفين، والحرص على عدم التزاحم أثناء الصعود إلى الباص، وغير ذلك من الإجراءات الاحترازية الأخرى  التي تحافظ على السلامة العامة وسلامة الركاب مؤكداً في هذا الجانب على ضرورة تعاون المواطن مع القائمين على العمل في الشركة، والذين سيتابعون تنفيذ هذه الإجراءات ميدانياً على مختلف الخطوط التي تعمل عليها الشركة، داعياً المواطنين إلى التعاون مع الشركة، وذلك من خلال الالتزام بالتعليمات والإجراءات الوقائية المتخذة، وعدم التزاحم والقدوم إلى العمل قبل الموعد المعتاد، وذلك منعاً لحدوث الازدحام، مشيراً إلى أن التعاون سيتم أيضاً مع كوادر مديرية الصحة التي ستضع فريقاً طبياً مع سيارة إسعاف عند مدخل الكراج الشرقي، بغية اتخاذ الإجراءات الوقائية المطلوبة، إضافة لتزويد الشركة بـ (بروشور) عن الإجراءات الوقائية في وسائل النقل، والتي تم توزيعها على باصات الشركة، وأضاف م. حورية بأن الشركة قد تابعت خلال فترة التوقف الناجم عن الحظر المفروض على حركة النقل بكافة الأعمال المطلوبة منها، ولاسيما نقل العساكر ما بين المحافظات حيث وصل عدد هؤلاء المنقولين عبر البولمانات التي نظمت حركتها بالتنسيق مع الشركة منذ تاريخ 29/4/2020 ولغاية 13/5/2020 إلى 20916 راكباً كما وصل عدد الركاب المنقولين عبر باصاتها اعتباراً من 10/ 5 ولغاية يوم أول أمس إلى نحو 150 ألف راكب في الوقت الذي استمرت فيه الشركة خلال تلك الفترة بنقل بعض جهات القطاع العام من اللاذقية إلى المناطق وبالعكس (عمال الزراعة والمشافي- التبغ).

وكانت الشركة ووفقاً لمديرها العام قد اتخذت جملة من الإجراءات المطلوبة من قبل الفريق الحكومي المكّلف باتخاذ الإجراءات الوقائية ضد كورونا، والتي شملت ومع عودة عمل وسائط النقل متابعة تعقيم جميع الباصات، ومراعاة قواعد النظافة من داخل وخارج الباصات بالإضافة إلى تعقيم جميع محطات الكراج ووسائط النقل المختلفة من قبل المحافظة، وتوزيع الكمامات والقفازات على السائقين، والتأكيد عليهم بضرورة ارتدائها والحفاظ على النظافة الشخصية ووضع لصاقات على الباصات تطلب من الركاب ترك مسافة أمان والتباعد فيما بينهم قدر الإمكان، مع نشر فقرات توعية على صفحة النقل الداخلي، والإيعاز إلى المواطن والسائق بعدم إحداث ازدحام الباص، وتعبئته بنسبة تتناسب مع وجود مسافات تباعد بين الركاب، وغير ذلك من الإجراءات الهادفة إلى الحفاظ على الصحة العامة.

نعمان أصلان


طباعة   البريد الإلكتروني