إبداع تقني لتطوّر تربويّ مستدام

العدد: 9423

الأربعاء:11-9-2019


بناءً على موافقة السيد وزير التربية رقم 678/43 بتاريخ 13/5/2018 المتضمن إجراء مسابقة إنتاج مواقف تعليمية وداعمة للمناهج المطورة على مستوى القطر فقد أعلنت وزارة التربية والمركز الوطني لتطوير المناهج التربوية عن إجراء المسابقة وكانت الرسالة دمج التقنية في العملية التعليمية من خلال إبداع المعلمين والمدرسين لتحقيق بيئة تفاعلية ذات جودة عالية في التعليم.
واستهدفت المسابقة أصحاب الأفكار المبتكرة والمشاريع المميزة من المعلمين والمدرسين في مجال إنتاج المواقف التعليمية الداعمة للمناهج التربوية المطورة.
فكرة المشروع: ضمن خطة المناهج التربوية ودعماً لتوفير وسائل وتقنيات تعليمية داعمة للمناهج التربوية المطورة ومع انطلاقة المشروعات التربوية (المنصات التربوية) وانتشار وسائل التواصل ودورها في تعزيز وتطوير قدرات المعلمين والمدرسين في تطبيق المناهج المطورة ولعدم الوقوع في تعميم الخطأ عندما يلجأ الكثير من المعلمين والمدرسين إلى نشر إنتاجهم على صفحات التواصل كانت فكرة المسابقة في تحكيم هذه المواقف وتقييمها وتنظيم آلية النشر والاستفادة من المبدعين في ميداننا التربوي العامر.
وقد هدف مشروع المسابقة إلى توفير وسائل وتقنيات مناسبة للدروس الواردة في المناهج التربوية المطّورة عن طريق مواقف تعليمية داعمة لها وتوفير المواقف التعلمية للمعلمين والمتعلمين للاستفادة منها في عملية التعلّم أثناء وتحضير وعرض الدروس ومساعدة أولياء الأمور لمتابعة وفهم آليات التعامل مع المناهج المطّورة.
وقد خصصت مكافآت مالية للمقاطع الفائزة وهي كالآتي 50 ألفاً للفائز الأول و35 ألفاً للفائز الثاني و25ألفاً للثالث و5 آلاف للمواقف المقبولة للتحكيم النهائي.
ويتم اختيار المواقف التي تصل إلى البريد الالكتروني Educational عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. في مديرية التربية اللاذقية في شهر نيسان ويشارك في التقييم واختيار المواقف الصالحة للمشاركة من لجنة الموجهين الاختصاصيين والتربويين ورؤساء دوائر ومنسق الدمج في مديرية التربية ثم تحكمّ المواقف المقبولة للمشاركة مركزياً من قبل منسقي المواد والموجهين الأوائل وقد ورد في الموسم الأول للمسابقة 162 موقفاً من شتى مديريات القطر، وتنوّعت المواقف المشاركة ما بين عروض تقديمية وفلاشات تعليمية أو ألعاب الكترونية أو برمجيات تعليمية تفاعلية أو دروس توضيحية لنشاط معين بالطرائق التفاعلية الحديثة وجميع هذه المواقف يجب أن تخضع لشروط تم تعميمها عبر البريد الرسمي للمديريات
وعبر الصفحة الرسمية لمسابقة المواقف التعليمية الداعمة للمناهج المطّورة في سورية على شبكة الفيس بوك.
وتشجيعاً لمبادرات المعلمين وتحفيزاً لهم قامت وزارة التربية ممثلة بمركز تطوير المناهج التربوية بتكريم الفائزين في المسابقة بعد أن خضعت المواقف لتقييم وفق معايير وبطاقة ملاحظة.
وقد قام دارم طباع مدير المركز الوطني المعنية بالمسابقة بتقديم شهادات تقدير والجوائز المالية المخصصة، وقد جاء في المركز الأول الأستاذ أكرم عبد الحميد اختصاص فيزياء من مديرية التربية اللاذقية والآنسة رهف قطيش من محافظة السويداء ضمن مادة اللغة العربية، فيما تم حجب جوائز المركز الثاني لعدم تحقيق المعايير المطلوبة أما المرتبة الثالثة كانت للأستاذ بشار الهوشي من محافظة حلب ضمن مادة الجغرافية والأنسة لين طيفور من محافظة ريف دمشق ضمن مادة اللغة العربية والآنسة تغريد حاج سليمان من محافظة حمص ضمن مادة الفيزياء، كما تمّ تكريم كل من الأستاذ سمير إسماعيل من محافظة دمشق عن مادة اللغة الفرنسية والأنسة أسماء السلامة من محافظة اللاذقية ضمن مادة الفيزياء والأستاذ مصطفى أبو شاهين من محافظة حلب ضمن مادة العلوم، وتقديم شهادات تقدير لفريق الإشراف على المسابقة وهم باسم شرمك من محافظة اللاذقية منسق المسابقة والأستاذ مؤمن الحاطوم من محافظة اللاذقية والآنسة ولاء الدعبل رئيس وحدة تقنيات التعليم في المركز الوطني بتطوير المناهج والأنسة منال علي رئيس وحدة الكتاب المدرسي في المركز.
وقد تمّ عرض المواقف الفائزة على المنصة التربوية السورية وتمّ تبادل الخبرات بين الفائزين وقدّم د. دارم مدير المركز توجيهات وإرشادات مناسبة وشجّع الفائزين ودعا إلى المزيد من العمل والإبداع لإبراز الرسالة السورية بأننا رسل حضارة وإرث غنيٌ بدء من تعليم البشرية الحروف الأبجدية وأكدّ ثقته بأنّ الميدان التربويّ غنيّ بالمبدعين وهذه المسابقات تكشف أصحاب المبادرات الإبداعية والأفكار النيّرة.

باسم إبراهيم شرمك

 


طباعة   البريد الإلكتروني