في زراعـــــــي القرداحــــــــــة.. نســـــــبة تســــــوية الــــــقروض 99.5%

العـــــدد 9405

 8 آب 2019

 


يستمر المصرف الزراعي بالقرداحة بتقديم كافة الخدمات المناطة به وفق جودة عالية، مساهماً في نشر رسالته في تنمية الاقتصاد الوطني، وتقديم جميع التسهيلات والخدمات المصرفية والزراعية بمختلف أنواعها وأشكالها لجميع الإخوة الفلاحين المتعاملين معه.
وقد أشار السيد مفيد عباس مدير المصرف الزراعي بالقرداحة خلال لقائنا معه إلى حجم العمل الكبير الذي قام به المصرف، وخاصة خلال الفترة التي حددها المرسوم رقم ٤٦ والممتدة من ٢٦/١٢/٢٠١٨ ولغاية ٣١/٧/٢٠١٩ هذه المكرمة العظيمة من سيد الوطن والمتضمنة عفواً عن كامل فوائد وغرامات التأخير في المصرف الزراعي، والتي ساهمت في تخفيف أعباء الديون عن الإخوة الفلاحين، والتحسين في مستوى معيشتهم سواء من حيث منح القروض أو الإعفاءات أو تقديم الأسمدة الزراعية، وقد لفت السيد عباس أنه وبعد الانتهاء من الفترة التي منحها المرسوم للإخوة المزارعين حيث كان الإقبال كبيراً ولافتاً وخصوصاً بعد أن قامت أغلب الفعاليات في المنطقة مشكورة كقيادة الشعبة وأمناء الفرق الحزبية واتحاد الفلاحين ومخاتير القرى بإبلاغ وتشجيع الإخوة المزارعين على ضرورة مراجعة المصرف والاستفادة من المرسوم قبل الانتهاء من المدة القانونية المسموحة للعمل به، حيث تمّت جدولة كافة ديون القطاع التعاوني، لافتاً إلى أن مصرف القرداحة حقق إنجازاً كبيراً في هذا المجال حيث وصلت نسبة تسوية دين القطاع العام التعاوني الى 99.5% وبلغ إجمالي المزارعين المستفيدين من هذا المرسوم نحو عشرة آلاف مزارع في منطقة القرداحة ما بين قطاع تعاوني وفردي، وبلغت كتلة الفوائد المعفاة من الضرائب بموجب هذا المرسوم المكرمة نحو الـ ١٥٠ مليون ليرة سورية، فيما بلغت كتلة الديون المجدولة نحو الـ ١٢٠ مليون ليرة سورية، والتي أعيد جدولتها لمدة عشر سنوات قادمة، أما كتلة تحصيلات الفرع منذ بداية العام حتى نهاية شهر تموز الماضي فقد بلغت ٨٣ مليون ليرة سورية موزعة ما بين القطاعين العام والخاص.

 


وفي مجال الإقراضات في زراعي القرداحة فأشار عباس أنه تمّ إقراض نحو ٢٧ مليون ليرة سورية وذلك للمشاريع الممولة من صندوق المعونة الاجتماعية مثل مشاريع تمويل محلات ألبان وأجبان ومحلات خياطة بالإضافة إلى خلايا نحل وشراء وتسمين العجول كما وتمّ إقراض ٤٧ مليون ليرة من أموال المصرف الزراعي للقروض الزراعية التي تنوعت ما بين إنشاء المداجن وقروض قصيرة لخدمة الثروة الحيوانية وإنشاء بيوت بلاستيكية وخزانات مياه.
كما بلغت نسبة مبيعات الفرع من الاسمدة ٢٨٠ مليون ليرة سورية لافتا الى ان جميع انواع الاسمدة متوفرة في مستودعات الفرع .
وبالنسبة لحركة السحوبات والايداعات فهي تسير بحركة طبيعية حيث بلغت السحوبات من بداية العام وحتى الان ٤٥ مليون ليرة لمختلف القطاعات اما الايداعات فقد تجاوزت المئة مليون ليرة سورية لمختلف القطاعات .

سناء ديب


طباعة   البريد الإلكتروني