دائرة الإنتـــاج الحيوانــي انتظـــــار قــــرار وزيـــر الزراعـــة فيمـــا يخــص الضابطــــة العدليــــة

العدد: 9403

الثلاثاء:6-8-2019

 

دائرة الإنتاج الحيواني، ودائرة الصحة الحيوانية، والدواء البيطري، دوائر تتبع لمديرية الزراعة، لها مهامها وأعمالها التي تقوم بها في سبيل تطوير الإنتاج الحيواني، وتأمين الصحة الحيوانية، وإعطاء تراخيص المباقر والدواجن في المحافظة..
ما هي آلية عمل تلك الدوائر، وما هي المهام الملقاة على عاتقها، ثم ما هي الصعوبات التي تعترض العمل والمقترحات لتطويرها؟
في دائرة الإنتاج الحيواني التقينا المهندس الزراعي لؤي كامل مدير الدائرة حيث حدثنا عن دائرته وعملها ومهامها قائلاً:

أخذ عينات علفية مستوردة للتحاليل

 

تتألف الدائرة من ثلاث شعب وهي:
* شعبة التربية والإنتاج وتقوم هذه الشعبة: تمنح تراخيص مزارع الإنتاج الحيواني (أبقار، أغنام، دواجن) حيث بلغ عدد المزارع المرخصة كما يلي:
- مداجن مرخصة (126) مزرعة طاقتها الإنتاجية 1259914.
- مباقر مرخصة (31) مزرعة طاقتها الإنتاجية 2058
- مداجن قيد الترخيص.
أ- حاصلة على موافقة مبدئية سارية المفعول (6)
ب- حاصلة على موافقة منتهية (13)
- مباقر قيد الترخيص
أ- حاصلة على موافقة مبدئية سارية المفعول (4)
ب- حاصلة على موافقة مبدئية منتهية (8)
- القيام بجولات على مزارع الانتاج الحيواني لمتابعة إذا كانت المزارع عاملة وتوجيه الإرشادات الفنية الخاصة بالتربية وكذلك متابعة عمل المسالخ لضبط ظاهرة الذبح العشوائي لإناث الحيوانات، وضبطها ضمن الحدود المسموح بها في الخطة الإنتاجية.
- إدخال كافة البيانات الواردة من الفنيين البيطريين في الوحدات الإرشادية لصالح المشروع الوطني لترقيم الأبقار المحلية إلى قاعدة البيانات على أجهزة الحاسوب العاملة في المشروع حيث يبلغ عدد البيانات المدخلة سنوياً إلى حوالي (500000) بيان في السنة.
الصعوبات في شعبة التربية والإنتاج
هي عبارة عن ملاحظات حول القرارين 87/ت – 88/ت الناظمين لترخيص منشآت الإنتاج الحيواني.
* كون الطبيعة الجغرافية للمحافظة والتقسيمات الإدارية وتداخل البلديات وتشابك المخططات التنظيمية وضيق المساحات المتاحة وبناءً عليه نقترح ما يلي:
- إلغاء البعد عن منطقة الحماية بالنسبة للقرار 87/ت والاكتفاء بأن يكون الموقع المقترح خارج منطقة الحماية وبالنسبة للقرار 88/ت أن يكون البعد /200/ م عن منطقة الحماية.
- إلغاء مندوب الشؤون الزراعية في لجنة الكشف وإشراك مندوب من دائرة الأراضي في اللجنة كونهما لهما دور واحد.
- تخفيض المسافات المطلوبة بين الموقع المقترح والمنشآت الخاصة أو العامة المرخصة إلى النصف وإذا كانت أقل بعد التخفيض فيطلب موافقة أصحاب المنشآت المجاورة مع تعهد خطي بعدم الاعتراض.
- إلغاء شرط البعد عن الحراج والاكتفاء بأن يكون الموقع المقترح خارج حدود الأراضي الحراجية مع تحقيق الوجائب المفروضة على البناء.
- زيادة مدة الموافقة المبدئية من (6) أشهر إلى سنة أو السماح بالتمديد (6) أشهر أخرى حسب الحالة بناءً على تقديرات لجنة من دائرة الإنتاج الحيواني (حسب الظروف الاضطرارية) وخاصة بالنسبة للمربين أو أصحاب العلاقة الذين قاموا بتنفيذ البناء بنسبة تفوق 50%.
- منح وإلغاء وإعادة الترخيص من قبل مديرية الزراعة في المحافظة.
- إدراج مادة في القرارين يجوز من خلالها تسوية أوضاع المنشآت القائمة ومنحها الترخيص النهائي شريطة توفر الشروط المطلوبة كاملة بعد تسوية مخالفة البناء أصولاً.
- إدراج مادة بالقرارات تتيح تعديل الترخيص النهائي المؤقت للمنشآت التي تستوفي كافة شروط القرارات الناظمة إلى ترخيص نهائي دائم.
- إعفاء مزارع ومنشآت تربية الحيوان من بيان المقدرة الإنتاجية للأرض كونه تندرج تحت إطار مشاريع زراعية.
- بالنسبة للثكنات العسكرية أن تكون المسافة (600) م بدل من (1000) م.
- كون مشاريع الإنتاج الحيواني جزءاً من العمل الزراعي السماح وتسهيل إنشائها ضمن الأراضي المستصلحة المروية كونه يوجد قرار بالموارد المائية يمنع ذلك.
- التوسط لدى الجهات المختصة ( نقابة المهندسين) لتخفيض الرسوم المفروضة على تصديق المخططات الهندسية أو جعلها شرائح كما يلي:
200 متر مربع وما دون تعفى من رسوم التصديق.
من 200-500 متر مربع رسم التصديق المقترح 500 ليرة للمتر المربع الواحد.
من 500-1000 متر مربع رسم التصديق المقترح 1000 ليرة للمتر المربع الواحد.
أكثر من 1000 متر مربع رسم التصديق المقترح 1500 ليرة للمتر المربع الواحد.
تنظيم مزاولة تربية الأبقار المنزلية ( التربية الفردية) وخاصة الأبقار والأغنام والماعز كون أغلب القطعان في المحافظة تندرج تحت إطار التربية لا فردية وتنمية الريف حيث أن الحيازة صغيرة من الرؤوس.

جولات وتوجيهات لزيادة الإنتاج


شعبة الرقابة العلفية وتقوم هذه الشعبة بما يلي:
* القيام بجولات على معامل الأعلاف الموجودة في المحافظة ومنافذ بيع الأعلاف وأخذ عينات رقابية علفية محلية وتحليلها في مخبر الأعلاف بطرطوس لمعرفة مدى مطابقتها للمواصفات القياسية السورية وايجاد الإجراءات القانونية بحق المخالفين.
ويبلغ عدد معامل الأعلاف المرخصة في المحافظة (25) معملاً، بينما يبلغ عدد معامل الأعلاف قيد الترخيص (3) معامل.
وعدد العينات العلفية المأخوذة وتم إجراء تحاليل لها لغاية تاريخه لعام 2019 (24) عينة رقابية محلية.
* أخذ عينات علفية للمواد العلفية المستوردة وإجراء التحاليل الخاصة بهذه التحاليل في مخبري الصحة الحيوانية ومخبر الأعلاف بطرطوس، وعند مطابقة التحاليل للشروط الواردة في القرار 43/ ت لعام 2004 يتم السماح بإدخال هذه المواد العلفية إلى القطر وعند عدم المطابقة يتم إخراج هذه المواد وإعادة تصديرها خارج القطر، وقد بلغ عدد العينات المأخوذة لغاية تاريخه عام 2019 (137) عينة، علماً أن صدور القانون رقم (9) لعام 2019 وهو قانون حماية الثروة الحيوانية قد أعطى للعاملين في شعبة الرقابة العلفية صفة الضابطة العدلية لجهة تنظيم الضبوط بحق المخالفين وإحالتها للقضاء المختص وقد حدد كافة أنواع العقوبات بحق المخالفين،
وسوف تصدر بقرار من السيد وزير الزراعة والاصلاح الزراعي التعليمات التنفيذية في هذا المجال، علماً بأن هذه المسألة كانت من الصعوبات الكبيرة التي يعاني منها العاملون في شعبة الرقابة العلفية.
شعبة التلقيح الاصطناعي
وتعمل هذه الشعبة على:
* تأمين مستلزمات التلقيح الاصطناعي كاملة (قشات، أميال، كفوف، جس، سائل آزوتي) لكافة مراكز التلقيح الاصطناعي في المركز ودائرة زراعة جبلة- القرداحة- الحفة- ولكافة الفنيين البيطريين العاملين في مجال التلقيح الاصطناعي بالوحدات الارشادية.
* يبلغ عدد الملقحين الاصطناعيين العاملين في دوائر زراعة المناطق والوحدات الإرشادية (72) ملقحاً صناعياً، وقد تمّ إجراء اختبار لأطباء ومراقبين بيطريين عدد (11) وحال صدور نتائج الاختبار سوف يتم توزيعهم على الوحدات الإرشادية مع تأمين كافة مستلزمات التلقيح الاصطناعي بالإضافة لتدقيق التقارير الشهرية الخاصة بأعمال التلقيح الاصطناعي لكافة العاملين في التلقيح الاصطناعي وتنظيم تقرير شهري عن أعمال التلقيح الاصطناعي في المحافظة، تتم موافاة وزارة الزراعة، مديرية الإنتاج الحيواني به في الخامس والعشرين من كل شهر.
وقد بلغ عدد التلقيحات الاصطناعية المنفذة خلال عام 2018 (53908) تلقيحة وعدد حالات جس الحمل (10988) حالة، وعدد الأبقار الحوامل (6480) حالة كما بلغ عدد التلقيحات الاصطناعية المنفذة خلال عام 2019حتى تاريخه (34783) تلقيحة وعدد حالات جس الحمل (7693) حالة وعدد الأبقار الحوامل (4564) بقرة حامل.
الدواء البيطري
كما التقينا د. طارق هلالي رئيس دائرة الدواء البيطري وحدثنا عن مهام الدائرة وصعوبات العمل ومقترحات لتطويره..
تتألف دائرة الدواء البيطري من الشعب التالية:
* شعبة التسجيل والدراسات ومهامها: تنفيذ الخطط والبرامج الخاصة بعمل الشعبة، وإعداد التقارير الفنية اللازمة حول طلبات الترخيص أصولاً في المحافظة، وكذلك إعداد الدراسات اللازمة أصولاً لترخيص المستودعات ومكاتب الخدمات البيطرية، والقيام بما تكلف به الشعبة من أعمال ضمن نطاق اختصاصها.
* شعبة الرقابة الدوائية ومهامها: تنفيذ الخطط والبرامج الخاصة بعمل الشعبة، والمشاركة في الإشراف الفني على تداول وتجارة الأدوية والمستحضرات والمواد البيطرية ومراقبة تنفيذ القوانين والأنظمة المتعلقة بذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية في المحافظة، وكذلك الرقابة على معامل الأدوية البيطرية في المحافظة والتأكد من تطبيق الأنظمة والقرارات المعتمدة في تصنيع وتخزين وإنتاج الأدوية واللقاحات البيطرية واتخاذ الإجراءات اللازمة في ضوء نتائج الرقابة، وسحب عينات عشوائية من المواد الأولية، المستحضرات الجاهزة لإرسالها إلى قسم مخبر الجودة والتأكد من صلاحيتها، ومراقبة المستودعات ومكاتب خدمات الأدوية البيطرية والتأكد من تطبيق الشروط النظامية المعتمدة في التداول والتخزين، والقيام بما تكلف به الشعبة من أعمال ضمن نطاق اختصاصها.
* شعبة التراخيص ومهامها: تنفيذ الخطط والبرامج الخاصة بعمل الشعبة وإعداد الدراسات اللازمة بشأن طلبات منح تراخيص تجارة الأدوية واللقاحات البيطرية وكذلك القيام بالتنسيق مع الشعب المختصة لاختبار المواد الأولية والأدوية واللقاحات البيطرية، والمشاركة في الكشف على معامل تصنيع الأدوية البيطرية في المحافظة، وتنظيم السجلات الخاصة بالمعامل والمحلات المرخصة في المحافظة وحفظها.
مقترحات لتطوير العمل
منح فرص لإنشاء معامل أدوية بيطرية في المحافظة لأننا نفتقد لوجود معامل أدوية بيطرية بحيث تنعكس إيجابياً وتعطي فرص عمل لعدد من الأطباء والفنيين البيطريين.
دائرة الصحة الحيوانية
الدكتور أحمد ليلا رئيس دائرة الصحة الحيوانية حدثنا عن الدائرة ومهامها والصعوبات التي تعترض العمل قائلاً: تقوم دائرة الصحة الحيوانية بتنفيذ قوانين حماية الثروة الحيوانية ومتابعة وتنفيذ برامج الوقاية من الأمراض الحيوانية ومكافحتها والمساهمة في تنظيم وتطوير عمل المراكز والوحدات والمخابر البيطرية وتنظيم الأسواق الحيوانية ومراقبتها بالتعاون مع الجهات المختصة بالمحافظة وكذلك السعي لتنفيذ الخطط الخاصة بالرعاية البيطرية والمشاركة في التحري عن الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان مع الجهات ذات العلاقة كما تقوم مديرية الصحة الحيوانية بإعداد التقارير المطلوبة من الدائرة.
وتتألف الدائرة من الشعب التالية:
* شعبة الأمراض المعدية والسارية والدراسات الوبائية: وتقوم هذه الشعبة بمتابعة وتنفيذ التحصين الوقائي ضد الأمراض الحيوانية وتنفيذ برامج المسوحات والتقصي عن الأمراض بالتعاون مع الجهات المعنية واقتراح إنشاء مراكز صحية ومستوصفات لتقديم خدمات المعالجة والرعاية الصحية والمساهمة في إعداد خارطة للحياة البرية في سورية والقيام بما تكلف به الشعبة من أعمال ضمن نطاق اختصاصها.
* شعبة الحجر البيطري: وتقوم هذه الشعبة بالمساهمة في الإشراف على عمل المحاجر البيطرية في المحافظة وتدقيق الشهادات الصحية المرافقة لإرساليات الحيوانات والمواد الحيوانية المستوردة والمصدرة وكذلك المساهمة في تنفيذ إجراءات الحجر البيطري حسب القوانين والأنظمة المرعية كما تقوم هذه الشعبة بإعلام السلطات الأعلى عن وقوع الأمراض ودراسة الطلبات المتعلقة بتصدير واستيراد الحيوانات الحية ومنتجاتها حسب القوانين والأنظمة المرعية وإعداد الموافقات الصحية على التصدير والاستيراد أصولاً والقيام بما تكلف به الشعبة من أعمال ضمن نطاق اختصاصها يتبع لشعبة الحجر مراكز الحجر البيطري التالية «مركز المرفأ، مركز مطار الشهيد باسل الأسد، مركز كسب» .
شعبة الأمراض المشتركة
مهمتها المشاركة في التحري عن الأمراض المشتركة ورصد وقوعاتها للجهات ذات العلاقة والمشاركة في تنفيذ المسوحات اللازمة لمعرفة مدى انتشار الأمراض المشتركة وإجراء الفحوص المخبرية لتشخيص داء البروسيلا والقيام بتنفيذ الخطط والبرامج المتعلقة بالصحة العامة والقيام بما تكلف به الشعبة.
شعبة المستوصفات والمراكز البيطرية
وتقوم هذه الشعبة بتحديد حاجة المستوصفات والوحدات البيطرية من المستلزمات والأدوية البيطرية إلى المستوصفات البيطرية والعمل على تنفيذ الخطة المعتمدة من الوزارة بما يخص تقديم العلاجات السريرية للحيوانات المريضة ومراقبة عمل المستوصفات والوحدات البيطرية والعمل على مراقبة عمل العيادات البيطرية وتقويمها بالتنسيق مع الجهات المختصة وتنظيم سجلات وقوعات العيادات البيطرية المرخصة.
شعبة المخابر البيطرية
مهامها استلام العينات الواردة إلى شعبة المخابر وتسجيلها، وإجراء كافة الفحوص المخبرية اللازمة لتشخيص الأمراض وفقاً لنوع العينات الواردة وكذلك المساهمة بعزل وتصنيف العوامل الممرضة، والعمل على تحديد الموارد والمستلزمات الخاصة بالتشخيص المخبري اللازمة لعمل الشعبة وتأمينها وتسجيل النتائج المخبرية وإرسالها للجهات صاحبة العلاقة، وكذلك القيام بما تكلف به الشعبة من أعمال ضمن نطاق اختصاصها.
شعبة أمراض الدواجن
تقوم هذه الشعبة بتشخيص أمراض الدواجن وعلاجها، والقيام بالتقصي عن أمراض الدواجن ومتابعة الحالات الوبائية لكل مرض محلياً، وكذلك القيام بجولات دورية على مسالخ الدواجن وأماكن تجمع الطيور في الأسواق ومداجن التربية والمنافس بالتنسيق مع الجهات المعنية، والمشاركة في عمليات الحجر البيطري على المداجن عند حدوث وباء معين أو جانحة مرضية مع شعبة الحجر البيطري، وتعمل على القيام بما تكلف به الشعبة، علماً أنه تم إحداث وحدة غذائية في شعبة المخابر تعنى بإجراء التحاليل اللازمة لبعض عينات المواد ذات المنشأ الحيواني واعتباره كرديف للمخبر البيطري المركزي ويتم العمل حالياً لتكليفنا بمواد أخرى.
الصعوبات التي تعاني منها الدائرة
تعاني دائرة الصحة الحيوانية من نقص في إعداد الكادر الفني من «أطباء بيطريين، فنيين بيطريين»، ونقص في مستلزمات تقديم التحصينات الوقائية من «آليات، دراجات نارية» وكذلك صعوبة نقل العينات ذات المنشأ الحيواني إلى المخبر المركزي بدمشق بشكل شبه يومي للعينات المستوردة الأمر الذي يتطلب عناصر وآليات مما يشكل عبئاً كبيراً على كاهل الدائرة، كما تعاني من تعثر في تسويق منتجات الثروة الحيوانية واستغلال المربين المنتجين لهذه المنتجات من قبل الوسطاء مما ينعكس سلباً على العملية التربوية، وارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية،
وضعف الاستثمارات في مجال الإنتاج الحيواني «منشآت، إنشاء مسالخ للدواجن أو الأبقار» .
مقترحات التطوير
تقترح دائرة الصحة الحيوانية ما يلي لتطوير عملها:
تشجيع إقامة مشاريع أو مجمعات إنتاجية للثروة الحيوانية «إنتاج، تصنيع، تسويق» ومكافحة ظاهرة التهريب التي تستنزف قطعان للثروة الحيوانية في المحافظة، وكذلك إنشاء مذابح آلية للدواجن والأبقار مجهزة فنياً، وتفعيل دور المؤسسة العامة للخزن والتسويق لمكافحة ظاهرة الكساد والتعثر في عملية التسويق للفروج ومنتجات الثروة الحيوانية، وكذلك إشادة مصانع للألبان ومشتقاتها وترشيد استيراد الحليب المجفف من الخارج والسعي لتطوير عمل المؤسسة العامة للأعلاف من خلال تأمين المادة العلفية بكمية كافية وبمواصفات جيدة وبأسعار مناسبة، وإنشاء مراكز بحثية خاصة بالصحة الحيوانية من خلال الاستفادة من نتائجها وتعميمها.

 

ربا صقر- حليم قاسم


طباعة   البريد الإلكتروني