الصحة الحيوانية:مرض التهاب جلد الأبقار تحت السيطرة وعدد الإصابات لا يتجاوز الـ20

العـــــدد 9385

الخميس  11 تموز 2019

 

أكد الدكتور أحمد ليلى رئيس دائرة الصحة الحيوانية في مديرية زراعة اللاذقية بأن الوضع الصحي لقطيع الأبقار في المحافظة جيد وأن مرض التهاب الجلد العقدي الذي أصاب عدداً لا يتجاوز الـ20 من الأبقار مؤخراً بات تحت السيطرة وذلك بفضل الإجراءات التي اتخذتها مديرية الزراعة والتي شملت متابعة الأبقار المصابة وبشكل خاص والقطيع بشكل عام وذلك من خلال اللقاحات المتاحة وحملات رش المبيدات التي شملت مناطق المستنقعات والمناطق المحاذية للبحر من كسب وحتى جبلة إضافة لمناطق التجار ومجرى الأنهار والمكبات والمسلخ والهادفة لمكافحة الحشرات الناقلة لهذا المرض من بعوض أو ناعور أو غيرها والتي تشكل تلك الأماكن بؤراً لها مشدداً في هذا الجانب على ضرورة تضافر باقي الجهات ولا سيما البلديات من أجل مكافحة هذه الحشرات حيث أن لدى هذه الجهات الإمكانات والأدوات اللازمة للقيام بهذه الأعمال والتي تفوق الإمكانات الموجودة لدى الزراعة منوهاً في هذا الجانب بتوجيه اللواء إبراهيم خضر السالم محافظ اللاذقية للبلديات للقيام بالأعمال اللازمة في هذا الموضوع.
وفيما أشار رئيس الدائرة إلى وصول العدد الإجمالي لقطيع الأبقار على مستوى محافظة اللاذقية إلى حوالي 31 ألف رأس فقد بيّن بأن الإصابات التي حدثت محدودة مقارنة بهذا الرقم.
وأما عن هذا المرض الفيروسي الذي يسببه مرض الجدري والذي ينتقل عن طريق الحشرات فقال بأنه يتسبب للرأس المصاب بفقدان الشهية وبظهور بثرات تحت الجلد ورداءة الجلد وغير ذلك من الأعراض التي تحتاج إلى فترة علاج طويلة ذات كلفة عالية علماً بأن الإصابات الحشوية التي تصيب الأبقار والتي تصيب الجهازين التنفسي أو الهضمي يمكن أن تكون قاتلة وأما الإصابات الجلدية والتي تترافق مع ترفع حراري فيمكن معالجتها من خلال المضادات الحيوية ورافعات المناعة.
ولفت رئيس الدائرة إلى حجم الأضرار التي يسببها هذا المرض إن كان على صعيد نفوق البقر في أسوأ الأحوال أو على صعيد الإنفاق الذي يتحمله المربي لمعالجتها ولدفع تكاليف الأدوية الغالية والذي يستمر على فترة العلاج الطويلة ويترافق مع دفع الفلاح لتكاليف الأعلاف والأدوية دون الحصول على إنتاجية من الرأس المصاب طيلة فترة العلاج من أجل مكافحة هذا المرض ومنع انتشاره وذلك حرصاً على سلامة وصحة قطيعنا من الأبقار.

نعمان أصلان

 


طباعة   البريد الإلكتروني