مشــفى الشــهيد إيـّاد ابراهيم في بانياس يباشــــر بأتمتة أقســـــامه

تحقيقات وَ تقارير

العدد: 9288

10-2-2019

أقامت الهيئة العامة لمستشفى الشهيد إيّاد ابراهيم في بانياس وبالتعاون مع شركة أرادوس للبرمجيات محاضرة بعنوان: «الأتمتة في النظام الصحي»، وقد صرّح مدير الشركة علاء ملحم «للوحدة» أنّه بهدف تقليص استخدام الورقيات وتخفيف عبء المعاملات نتّجه اليوم لبناء نظام أتمتة متكامل في المشافي يبدأ من ساعة دخول المريض إلى المشفى حتى تخرّجه منها.

وفي بداية المحاضرة بيّن الدكتور أحمد عاقل أنّ الهدف الرئيس هو نشر ثقافة الأتمتة الصحية، خاصة أنّنا باشرنا العمل بها في مشفى الشهيد إيّاد ابراهيم في بانياس، وقدّم تعريفاً عن منظمة الصحة العالمية لنظام المعلومات الصحية المؤتمت «بأنّه العلم الذي يقوم على اكتساب وحفظ واسترجاع وتطبيق المعارف والمعلومات الطبية الحيوية بغية تحسين رعاية المرضى، والتثقيف والبحث والإدارة»، وقال د. عاقل: يواجه القطاع الصحي لدينا مشاكل تتمثل بعدم وجود بطاقة صحيّة إلكترونية للمريض توضّح التاريخ الصحي والخدمات المقدّمة له، ولا يوجد أتمتة للمستودعات أو لسجلات المرضى، ولا أرشفة إلكترونية لحفظها من التلف، وكما تغيب التطبيقات التي تربط بين المشافي والوزارة لمشاركة المعلومات والخدمات الصحية، أخيراً عدم وجود إحصائيات ومؤشرات آنية لجمع البيانات تتيح للإدارة اتّخاذ القرار المناسب.
و أكّد أنّ مفهوم إدارة المستشفى لا يختلف عن مفهوم إدارة المنظمات والمؤسسات الأخرى إلا إن إدارة المستشفى تتطلب تعاوناً وتنسيقاً وتكاملاً بين جميع الأفراد العاملين في المستشفى، ومن هنا تأتي خصوصية إدارة المستشفيات، إذ تشترك كل الأطر العاملة في المستشفى لخدمة مريض واحد، وتقديم العون والخدمة الطبية اللازمة له، فضلاً عن خصوصية أخرى أكثر أهمية هي التعامل مع حياة إنسان، ولذا فإن الخطأ ممنوع وإن كان ممكن الحدوث، وأضاف: إنّ نظام إدارة المستشفيات يقدم حلولاً تشمل أتمتة السجلات الإلكترونية الطبية وسجلات العيادات ومستودعات التجهيزات الطبية والوظائف الإدارية والمتعلقة بالمخزون، وهو ما ينتج عنه تحسين الكفاءة التشغيلية، خفض التكاليف، وتحسين جودة رعاية المرضى.

رنا ياسين غانم

الزيارات: 68
طباعة